خطوة غير مسبوقة.. أول دولة في العالم تعتمد “بيتكوين” كعملة قانونية

عملة بيتكوين الرقمية (رويترز)
عملة بيتكوين الرقمية (رويترز)

وافق برلمان السلفادور على قانون يعتبر العملة الالكترونية (بيتكوين) قانونية في خطوة غير مسبوقة في العالم.

ووافق أعضاء البرلمان على قانون يسمح باستخدام العملة الرقمية في العديد من الأمور الحياتية اليومية، بدءا بشراء عقارات إلى دفع الضرائب.

وأقر القانون بدعم من حلفاء الرئيس نجيب أبو كيلة (39 عاما) رغم معارضة بعض الأحزاب التي انتقدت سرعة التصويت ورفضت أن تدعمه.

وقال الرئيس إن 62 من 84 نائبا وافقوا على القانون الذي اقترحه الأسبوع الماضي.

وكتب الرئيس أبو كيلة في تغريدة بعد التصويت مساء الثلاثاء “نصنع التاريخ!”.

وقبل التصويت، قال أبو كيلة إن اعتماد العملة الرقمية المشفرة سيحقق للبلد “الاندماج المالي والاستثمار والسياحة والابتكار والتنمية الاقتصادية”.

ولم يتضح بعد كيف تعتزم الحكومة تطبيق استخدام (بيتكوين) كعملة متداولة، مع ذلك اعتبر رئيس السلفادور العملة الافتراضية “أسرع الأساليب نموا” لتحويل مليارات الدولارات من التحويلات ولمنع ذهاب الملايين للوسطاء.

كما قالت السلطات في السلفادور إن التحول إلى العملة الرقمية المشفرة الأولى يأتي في إطار السعي لتعزيز اقتصادها الذي يعتمد على التحويلات من الخارج.

وتمثل تحويلات السلفادوريين العاملين في الخارج نحو 22% من الناتج المحلي الاجمالي، وبلغت قيمة التحويلات إلى البلاد خلال 2020 بحسب الأرقام الرسمية نحو 6 مليارات دولار.

ويتزايد الطلب على العملات الرقمية نظرا لاستخدامها كأصول ذات قيمة احتياطية وإمكانية إخفاء هوية المستخدم إضافة إلى التقلبات الكبيرة للأسعار ما يوفر الفرص لتحقيق أرباح أكثر من الاستثمار في بورصات الأسهم العادية في العالم.

وحسب موقع (كوين ماركت كاب) نما سوق العملة الرقمية إلى ما يزيد عن 2.5 تريليون دولار في منتصف شهر مايو/أيار الماضي.

وأثار تقلب (بيتكوين) ووضعها القانوني الغامض تساؤلات حول قدرتها على أخذ مكان العملة التقليدية في التعاملات اليومية.

وارتفع سعر البيتكوين بنحو 800% بين مطلع 2020 ومنتصف أبريل/نيسان عندما وصل إلى 64.870 دولارا، لكن قيمة العملة المشفرة تراجعت بأكثر من 50% منذ تلك الفترة وصولا إلى عتبة 30 ألف دولار والتي لم تجتزها منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وارتفع سعر (بيتكوين) بأكثر من 5% بعد تصويت السلفادور ليبلغ حاليا نحو 34 ألف دولار.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة