قائمة بريطانيا الحمراء.. هل تضرب السياحة المصرية؟

عدة دول شددت إجراءات السفر من وإلى مصر بسبب كورونا (مواقع التواصل)
عدة دول شددت إجراءات السفر من وإلى مصر بسبب كورونا (مواقع التواصل)

كثفت مصر ضغوطها على المملكة المتحدة لرفعها من “القائمة الحمراء” التي قد تؤدي إلى تراجع أعداد السياح البريطانيين إلى مصر خلال الفترة القادمة.

وقالت وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد -في مداخلة هاتفية مع قناة تليفزيونية محلية- إنها طلبت عقد مقابلة عبر الإنترنت مع السفير البريطاني في مصر جيفري أدامز لبحث قرار حكومة بلاده بإدراج مصر على القائمة الحمراء.

وبموجب القرار البريطاني سيتحتم على الواصلين من مصر إلى بريطانيا الخضوع لعزل صحي لمدة 10 أيام في فنادق معينة على نفقتهم الخاصة والتي تصل تكلفتها إلى 1750 جنيها إسترلينيا، ما قد يتسبب في تراجع أعداد السائحين البريطانيين إلى مصر خلال الفترة المقبلة.

وأضافت الوزيرة إنها ستجري لقاءً مباشرا مع السفير البريطاني بعد عودته إلى مصر، وأنها ستوضح للوزير مدى التقدم المحرز في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا إلى جانب تراجع حالات الإصابة اليومية بالفيروس في مصر.

كانت حكومة المملكة المتحدة قد كشفت الخميس الماضي عن أول تعديلاتها على “نظام إشارات المرور” للسفر الذي أدخلته الشهر الماضي.

وأضافت بريطانيا 7 دول جديدة منها مصر والبحرين والسودان إلى “القائمة الحمراء”، ما يعني خضوع القادمين من تلك الدول للحجر الصحي الإلزامي لمدة 10 أيام.

وتضم القائمة المعدلة دولا أخرى هي أفغانستان وكوستاريكا وسريلانكا وترينيداد وتوباغو.

أزمات متتالية

ويلقي القرار البريطاني بظلاله على السياحة المصرية التي تعاني من تراجع كبير في أعداد السياح نتيجة أزمة فيروس كورونا، وما سبقه من حوادث منها تحطم طائرة ركاب روسية كانت تحمل على متنها 224 شخصا وسط سيناء نتيجة انفجار قنبلة على متنها في أكتوبر/تشرين أول عام 2015.

وبحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بلغ عدد السياح الأوربيين الذين زاروا مصر عام 2019 نحو 8 ملايين و381 ألف سائح من إجمالي 13 مليونا و26 ألف سائح بنسبة 64.3% من إجمالي عدد السياح.

كما بلغ عدد الليالي السياحية التي قضاها السياح الأوربيون في نفس العام 72 ألفا و481 ليلة سياحية من إجمالي 136 ألف و272 ليلة سياحية، تمثل 53.5% من الليالي السياحية.

وتشير بيانات وزارة السياحة المصرية إلى أن السياحة البريطانية إلى مصر قد حققت رقما قياسيا عام 2010 بلغ 1.5 مليون سائح، وانخفض عدد السياح عام 2015 إلى نحو 864 ألف سائح، وبلغ عام 2018 نحو415 ألف سائح.

وبحسب بيانات النشرة الشهرية للبنك المركزي المصري إصدار مايو/ أيار الماضي تمثل الإيرادات السياحية أحد أهم مصادر العملة الأجنبية في مصر، حيث بلغت عام 2019-2020 نحو 9 مليارات و859 مليون دولار ، وجاءت في المرتبة الثالثة بعد تحويلات العاملين المصريين في الخارج التي بلغت 27 مليار و758 مليون دولار، والصادرات التي بلغت 26 مليارا و376 مليون دولار في نفس العام.

وبحسب تصريحات سابقة لوزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط فإن القطاع السياحي يمثل أكثر من 15% من الناتج المحلي الإجمالي في مصر.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة