خوفا من صواريخ المقاومة.. إغلاق منصة الغاز بحقل “تمار” الإسرائيلي والطيران الأمريكي يلغي رحلاته

إسرائيل أوقفت العمل بمنصة استخراج الغاز الطبيعي قبالة سواحلها في ضوء التصعيد في غزة (الفرنسية)
إسرائيل أوقفت العمل بمنصة استخراج الغاز الطبيعي قبالة سواحلها في ضوء التصعيد في غزة (الفرنسية)

أعلنت شركة شيفرون الأمريكية، اليوم الأربعاء، إغلاق حقل (تمار) الإسرائيلي للغاز مع تصاعد عمليات القصف التي تشنها المقاومة الفلسطينية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من غزة.

وكانت كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة حماس قد أعلنت، اليوم، أنها قصفت مدينتي ديمونا وأسدود جنوبي إسرائيل، ومنصة الغاز قبالة شواطئ غزة بعشرات الصواريخ.

وقالت الشركة الأمريكية في بيان مقتضب “طبقا للتعليمات التي تلقيناها من وزارة الطاقة الإسرائيلية فإننا أغلقنا منصة تمار”.

ويقع حقل تمار في شرق البحر الأبيض المتوسط على بعد 50 ميلا غرب مدينة حيفا وتقدر احتياطاته من الغاز بنحو 275 مليار متر مكعب.

وتضخ شيفرون الغاز من حقل تمار إلى كل من مصر والأردن، منذ مطلع 2020.

وقالت الشركة إنها “تعمل مع العملاء والهيئات التنظيمية ذات الصلة لضمان استمرار إمدادات الغاز الطبيعي”.

وأكدت في بيانها أن حقل (لفياثان) الإسرائيلي الأكبر حجما والذي تشغله الشركة الأمريكية أيضا مستمر في العمل بشكل اعتيادي.

وأعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم، أنها استهدفت بإحدى رشقات الصواريخ منشأة إسرائيلية للغاز في البحر المتوسط دون مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب الإسرائيلي.

إلغاء الرحلات الأمريكية

في السياق، أفادت بيانات فلايت وير للطيران أن شركات الطيران الأمريكية، يونايتد إيرلاينز ودلتا إيرلاينز وأمريكان إيرلاينز ألغت رحلاتها من الولايات المتحدة إلى تل أبيب يومي الأربعاء والخميس.

وأكد متحدثان باسم شركتي يونايتد ودلتا الإلغاءات وقالا إن الشركتين تراقبان الوضع في إسرائيل حيث تصاعدت أعمال العنف هذا الأسبوع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأمس الثلاثاء، أعلنت هيئة الطيران المدني الإسرائيلي تعليق إقلاع جميع الرحلات من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب على خلفية القصف الصاروخي المكثف من المقاومة الفلسطينية، وتم تحويل مسار كافة الطائرات من المطار إلى اليونان وقبرص اليونانية.

وكانت القناة 12 بالتلفزيون الإسرائيلي قد قالت إن خط أنابيب للوقود بين مدينتي إيلات وعسقلان الإسرائيليتين أصيب في هجوم صاروخي من غزة، أمس الثلاثاء، ما أدى إلى اندلاع حريق كبير في خزان الوقود.

وأكد مسؤول في قطاع الطاقة لوكالة رويترز أن خط أنابيب إسرائيليا أصيب، دون ذكر تفاصيل.

وأظهر مقطع فيديو بثته القناة ألسنة اللهب وهي ترتفع مما بدا أنه مستودع وقود كبير.

تراجع الشيكل

وأمس الثلاثاء، تراجع الشيكل الإسرائيلي في التعاملات المسائية، 1.4% مدفوعا بهجمات “غير مسبوقة” استهدفت تل أبيب بصواريخ فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وبلغ سعر صرف الشيكل الإسرائيلي في التعاملات المسائية 3.29 أمام الدولار، نزولا من 3.252 في بداية التعاملات صباح الأربعاء.

ومنذ الإثنين الماضي، استشهد 56 فلسطينيا بينهم أطفال وأصيب نحو 900 بجروح، جراء غارات إسرائيلية عنيفة متواصلة على قطاع غزة، ومواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة