البورصة المصرية تهوي وتخسر أكثر من 17 مليار جنيه من قيمتها.. ما السبب؟

البورصة المصرية (أرشيفية)

دفعت مضاربات المستثمرين الأفراد بورصة مصر لتكبد خسائر حادة خلال معاملات، اليوم الإثنين، وأفقدت مؤشرها الرئيسي 2.45 بالمئة وأسهمها أكثر من 17 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) من قيمتها السوقية.

وأوقفت بورصة مصر التعاملات على 85 سهما لمدة 10 دقائق بعد تراجعها بأكثر من 5%.

وتراجعت أسهم 154 شركة بينما ارتفعت أسهم 10 شركات ولم تتغير أسعار أسهم 30 شركة خلال معاملات اليوم.

وقالت رانيا يعقوب رئيسة مجلس إدارة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية “لا يوجد أي تطور سياسي أو اقتصادي في البلاد يمكن أن يؤدي لتلك الخسائر العنيفة. المبيعات كلها من الأفراد بالسوق أصبحوا يتحكمون بالسوق كيفما شاءوا”.

وسيطر المصريون على 81% من معاملات اليوم والأجانب على 13% والعرب على 6%، وبلغ رأس المال السوقي للأسهم 641.216 مليار جنيه.

وهوت أسهم فوري 5.5% وبورتو 7.7% وبايونيرز 5% والشرقية للدخان 10% وأوراسكوم للاستثمار 6% والقلعة 9%.

وفقدت أسهم طلعت مصطفى والبنك التجاري الدولي مصر 2.5% لكل منهما والمصرية للاتصالات وبالم هيلز 2.6% لكل منهما وبلتون 10%.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس “سيطرة الأفراد على السوق ليست في صالحها. ثمة غياب للمستثمرين الأجانب بسبب عدم وجود طروحات أولية قادرة على جذبهم للسوق المصرية.

وأضافت “الأسعار بالسوق أصبحت جاذبة جدا للشراء لكن الوضع العام يقول إن الهبوط لم ينته بعد”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

أكد الخبير الاقتصادي مصطفى شاهين على أن جميع المشروعات العقارية التي تتم الآن في مصر- بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة- لن تخدم المواطن المصري البسيط ولن تحدث فرقا في مستوى دخله.

Published On 19/3/2021

قال خبراء للجزيرة مباشر إن النظام المصري اشترى رضا الإدارة الأمريكية السابقة وصمتها على انتهاكات ملف حقوق الإنسان، وذلك بعد تقرير حصري عنوانه “ثمن الصمت” للجزيرة مباشر.

Published On 20/3/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة