“تمول بالكامل عبر سندات رقمية”.. السلفادور تعتزم إنشاء “مدينة بتكوين”

رئيس السلفادور نجيب بوكيلي يشرح خطة بلاده لبناء أول مدينة بتكوين في العالم (الفرنسية)

أعلنت حكومة السلفادور عن خطط لبناء مدينة بتكوين الرقمية.

وقال الرئيس نجيب بوكيلة، السبت، إن مدينة بتكوين الواقعة عند سفح بركان (كونتشاجوا) على ساحل المحيط الهادي، ستتمتع بضرائب متدنية وستكون مقرا لمراكز بيانات لاستخدام العملة الرقمية.

وقال إن حكومة بلاده ستوفر البنية التحتية، بينما سيكون بإمكان المستثمرين من القطاع الخاص بناء المكاتب والمراكز التجارية والشقق.

وستكون مدينة بتكوين منطقة اقتصادية خاصة، ولن تفرض سوى ضريبة القيمة المضافة.

من ناحية أخرى، سيتم توفير الطاقة الضرورية عبر محطة لإنتاج الطاقة من حرارة الأرض ببركان كونتشاجوا.

كما أعلن الرئيس بوكيلة عن خطط لإصدار سندات حكومية بعملة بتكوين الرقمية العام المقبل.

وفي سبتمبر/ أيلول صارت السلفادور أول دولة في العالم تتبنى بتكوين باعتبارها عملة قانونية، وأول دولة في العالم تجري مناقصة بالعملة الرقمية.

وبتكوين، أكثر العملات الرقمية شهرة، لا يحكمها بنك مركزي، لكنها نشأت عبر عملية حوسبة غير مركزية.

وتجرى عمليات حوسبة معقدة للتأكد من صحة  المعاملات المالية، ما جعلها عملة أكثر استهلاكا للطاقة، وأكثر تذبذبا في أسعارها.

وقال بوكيلة أمام حشد في الفاعلية “سنبدأ التمويل في 2022 وستكون السندات متاحة في نفس العام”.

ولدى حديثه بجانب بوكيلة، قال سامسون ماو كبير المسؤولين الاستراتيجيين في مزود تكنولوجيا سلسلة الكتل “بلوك ستريم” إن السلفادور ستصدر في البداية سندات بقيمة مليار دولار مدعومة ببتكوين لبدء جمع أموال من أجل المدينة المخطط لها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة