أمريكا والاتحاد الأوربي يتفقان على إنهاء رسوم فرضها ترمب

بايدن: سنستمر في تعزيز الديمقراطية التي تواجه مشكلات وتتطلب حلولا إبداعية من جانب الولايات المتحدة وأوروبا (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي، اليوم الأحد، إنهاء نزاع على رسوم الصلب والألومنيوم التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في 2018.

وقالت واشنطن وبروكسل إنهما “سيحاولان العمل خلال العامين المقبلين على التوصل إلى ترتيب عالمي بشأن استدامة الصلب والألومنيوم”.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية، (أورسولا فون دير لاين)، في ختام قمة مجموعة العشرين بالعاصمة الإيطالية روما، إن “الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي توصلا إلى انفراجة كبرى ستعالج الخطر الوجودي للتغير المناخي وفي الوقت نفسه حماية الوظائف الأمريكية والصناعة الأمريكية”.

وبين أن الاتفاق يلغي على الفور، الرسوم المفروضة على إنتاج الاتحاد الأوربي من الصلب والألومنيوم والتي فرضتها الإدارة السابقة، وسيخفض ما يتحمله المستهلكون الأمريكيون من تكاليف.

من جهتها قالت (فون دير لاين )”يسعدني أن أعلن أن الرئيس جو بايدن وأنا توصلنا إلى اتفاق لتعليق الرسوم على الصلب والألومنيوم والعمل معا من أجل ترتيب عالمي جديد مستدام للصلب”.

والسبت، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنه “تم الاتفاق على حل الخلاف التجاري طويل الأمد بينهما على الرسوم الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم وتجنب رد الاتحاد بزيادة كبيرة في رسومه الجمركية على الصادرات الأمريكية من الدراجات النارية وغيرها من المنتجات”.

و سيبقي الاتفاق على القسم 232 من الرسوم الأمريكية على الصلب والألومنيوم التي فُرضت في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، مع السماح بدخول كمية محدودة من منتجات الاتحاد الأوربي إلى الولايات المتحدة، ومساعدة اقتصادي الجانبين على مواجهة “التحدي المشترك” المتمثل في فائض الطاقة الإنتاجية العالمية، التي تنتجها الصين بشكل أساسي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة