الليرة التركية تلامس أدنى مستوياتها على الإطلاق عند 9.85 مقابل الدولار

الليرة هبطت إلى مستوى قياسي أمام الدولار (رويترز- أرشيف)

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى منخفض غير مسبوق عند 9.85 مقابل الدولار، اليوم الإثنين، بعد أن هدد الرئيس رجب طيب أردوغان في مطلع الأسبوع بطرد سفراء الولايات المتحدة و9 دول غربية أخرى.

وعزا مصرفيون النزول في التعاملات المبكرة إلى تصريحات أردوغان يوم السبت، وكانت الليرة التي تراجعت 24% منذ بداية العام قد أنهت يوم الجمعة عند 9.595.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد بطرد سفراء 10 دول من بينها فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة ردا على دعوة وجهتها هذه الدول للإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا.

وقال أردوغان يوم الخميس، “أبلغت وزير خارجيتنا أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا”.

وفي بيان صدر الإثنين الماضي دعت كل من كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنروج والسويد والولايات المتحدة إلى “تسوية عادلة وسريعة لقضية” عثمان كافالا، رجل الأعمال التركي المسجون رهن المحاكمة منذ 4 سنوات.

واستدعى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الثلاثاء الماضي غداة صدور البيان سفراء الدول العشر معتبرا أنه من “غير المقبول” مطالبة تركيا بالإفراج عن المعارض المسجون.

وتتهم السلطات التركية كفالا (64 عاما) بالسعي إلى زعزعة استقرار تركيا.

خفض سعر الفائدة

وكان البنك المركزي التركي قد أعلن الخميس الماضي خفض نسبة الفائدة من 18% إلى 16%عقب اجتماع عقدته لجنة السياسة النقدية في البنك برئاسة محافظ البنك شهاب قاوجي أوغلو.

وكان البنك قد أعلن الشهر الماضي خفض نسبة الفائدة من 19% إلى 18%.

وأكد البنك في بيان أنه سيواصل بحزم استخدام جميع الأدوات المتاحة له حتى تظهر مؤشرات قوية تشير إلى انخفاض دائم في التضخم، ويتم تحقيق هدف 5% على المدى المتوسط​، ​بما يتماشى مع الهدف الرئيسي المتمثل في استقرار الأسعار.

يذكر أن الرئيس التركي أردوغان أقال منذ أسبوعين نائبي البنك المركزي وعضوا في مجلس السياسات النقدية بالبنك نفسه.

ويصف أردوغان نفسه بأنه “عدو” أسعار الفائدة المرتفعة، ويؤمن بالفرضية غير التقليدية بأن خفض الفائدة يقود إلى تراجع التضخم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة