أرباح شركات الطاقة السعودية تهبط 52 في المئة بالنصف الأول من 2020

أرامكو السعودية (أرشيفية)
أرامكو أكبر منتج للنفط في العالم

تراجعت أرباح شركات الطاقة السعودية المدرجة بالبورصة المحلية 51.7 في المئة خلال النصف الأول من 2020 مقارنة بنفس الفترة من 2019.

وسجلت الشركات، خمس شركات، صافي أرباح بلغ 85.1 مليار ريال (نحو 22.7 مليار دولار)، مقارنة بصافي أرباح بلغ 176.1 مليار ريال (نحو 46.96 مليار دولار) في الفترة المناظرة من 2019.

وتضررت أرباح شركات الطاقة جراء تفشي فيروس كورونا عالميا، الذي أدى لخسائر فادحة للنفط في النصف الأول، وتسجيله أسوأ أداء فصلي تاريخيا في الربع الأول، بعدما خسر نحو ثلثي قيمته.

وتراجعت أرباح “أرامكو”، أكبر شركة نفط في العالم وتستحوذ على الحصة الأكبر من القطاع محليا، بنسبة 50.5 في المئة، إلى 87.1 مليار ريال (نحو 23.2 مليار دولار).

وأرجعت الشركة سبب هبوط الأرباح إلى انخفاض الأسعار وخسائر إعادة تقييم المخزون وتدني هوامش الربح في أعمال التكرير والكيماويات على صافي الدخل في 2020.

وقابل ذلك بشكل جزئي انخفاض في ريع الإنتاج وانخفاض ضرائب الدخل والزكاة وارتفاع الدخل الآخر المتعلق بمبيعات منتجات الغاز.

وحققت شركة “بترورابغ”، ثاني أكبر شركات القطاع وهي مجمع متكامل لتكرير البترول والبتروكيماويات، خسائر بقيمة 3.2 مليارات ريال (862 مليون دولار).

وأرجعت الشركة الخسائر للإيقاف الكامل لمجمعها الصناعي لمدة شهرين للصيانة، إضافة إلى انخفاض هامش الربح بسبب جائحة كورونا بجانب انخفاض متوسط الإنتاج للمصفاة بنسبة 54 في المئة وحجم المنتجات البتروكيماوية بنسبة 15 في المئة.

وارتفعت أرباح شركة “البحري”، أكبر شركة مالكة ومشغلة لناقلات النفط العملاقة في العالم، في الفترة ذاتها بنسبة 424.6 في المئة إلى 1.18 مليار ريال (315 مليون دولار).

ونتج ارتفاع الأرباح من قطاع نقل النفط الخام بسبب ارتفاع معدلات أسعار النقل إضافة لزيادة عمليات النقل خلال تلك الفترة.

ورفعت السعودية إنتاجها من النفط لمستوى قياسي بأكثر من 12 مليون برميل يوميا في أبريل/ نيسان الماضي، بعد رفض روسيا خفض الإنتاج مع تفشي كورونا.

وترتب على ذلك تسجيل المملكة صادرات تاريخية بنحو 10.24 ملايين برميل يوميا في الشهر ذاته، ما صب في مصلحة شركة “البحري” بصفتها الناقل الرئيس للنفط السعودي.

وتمتلك الحكومة السعودية 42.6 في المئة من شركة “البحري”، موزعة على 22.6 في المئة لصندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي للبلاد)، و20 في المائة لشركة “أرامكو”.

كما تراجعت أرباح شركة “المصافي” بنسبة 33 في المئة وشركة “الدريس” بنسبة 5.3 في المئة في نفس الفترة.

المصدر : الأناضول

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة