خطوة جديدة من غوغل لمنافسة أمازون في مجال التجارة الإلكترونية

تطبيق "باي ويز غوغل"
تطبيق "باي ويز غوغل"

أعلنت شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة “غوغل” إلغاء العمولة التي تحصل عليها من تجار التجزئة مقابل تسجيل بضائعهم على منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بالشركة.

وتأتي خطوة “غوغل” في إطار محاولاتها تحدي سيطرة شركة أمازون على سوق التجارة الإلكترونية.

وكانت غوغل تفرض عمولة على الشركات مقابل تسجيل بضائعهم على تطبيق “باي ويز غوغل” للتسوق الإلكتروني، حيث يتيح للمشترين شراء البضائع عبر موقع غوغل بدلا من إرسالهم إلى متجر إلكتروني خارجي.

وكانت نسبة العمولة التي تحصل عليها غوغل تتراوح بين 10 و15 في المئة من قيمة المبيعات مقارنة بأسعار أمازون.

وبدأ المشروع التجريبي للتسوق الإلكتروني لغوغل في الولايات المتحدة قبل توسيعه دوليا.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن الهدف الظاهر لخطوة غوغل هو تعزيز خدمة التسوق الإلكتروني الخاصة بها من خلال جذب البائعين إلى تسجيل بضائعهم على منصة “باي ويز غوغل” وغيرها من المنصات الأخرى بدلا من هروبهم من غوغل بسبب الرسوم الإضافية التي يتم فرضها عليهم.

وقال رئيس قطاع التجارة في غوغل بيل ريدي إن إلغاء العمولة يعني إزالة عقبة رئيسية أمام انضمام التجار إلى منصة التسوق لأنه يلغي تكرار العمولة “الآن يمكنهم الانضمام إلى المنصة بسهولة”.

في الوقت نفسه سوف يستفيد المستهلكون من هذه الخطوة من خلال زيادة عدد السلع والمنتجات المعروضة والتي يمكنهم رؤيتها أثناء البحث على غوغل.

وفي هذه الحالة يمكن لشركة غوغل محاولة إقناع البائعين بنشر إعلانات مدفوعة الثمن على منصة غوغل.

المصدر : الألمانية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة