برلماني مصري: الاستمرار في الاستدانة سيقود للإفلاس وسنترك تركة ثقيلة لمن بعدنا (فيديو)

النائب في البرلمان المصري أحمد الطنطاوي
النائب في البرلمان المصري أحمد الطنطاوي

انتقد النائب في البرلمان المصري، أحمد الطنطاوي، الحكومة المصرية واصفا ما تسميه الحكومة إصلاحا اقتصاديا بأنه “إصلاح نقدي” وبأنه “ظالم على المستوى الإنساني”.

وفي كلمته أثناء مناقشة تقرير لجنة الخطة والوازنة للبرلمان المصري عن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي القادم 2020- 2021، انتقد النائب البرلمان أيضا لعدم قيامه بأي تعديلات جوهرية على مشروع الموازنة المقدم من الحكومة.

وتساءل النائب عن المغالطات في تقدير المبالغ المخصصة لقطاعات الصحة والتعليم والفلاحين بالقيم المطلقة، قائلا إنه يجب أن تنسب إلى الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف “عند نسبة الإنفاق على هذه القطاعات الهامة إلى الناتج المحلي الإجمالي سنجد أن الإنفاق عليها يقل عاما بعد الآخر، ولا يحقق النسب المنصوص عليها في الدستور”.

وضرب النائب مثالا بالإنفاق على خدمة الديون في الموازنة العامة قائلا إنها تمثل 12 ضعف الإنفاق على الصحة في الموازنة، قائلا “سنترك لمن بعدنا تركة ثقيلة”.

كما أشار النائب إلى أن المواطن المصري الفقير هو الذي يتحمل ضرورات الحياة للقطاع الصحي في مصر في مواجهة كورونا مثل الكمامة والحقن.

وتساءل النائب “كيف يمكن للحكومة أن تقول إنها جادة في إصلاح التعليم رغم ضعف مخصصات قطاع التعليم في مشروع الموازنة في ظل وجود عجز في المعلمين وعجز في المدارس وضعف رواتب المعلمين”.

كما ذكر النائب أمثلة بمستشفيات مهدمة أو تحت الصيانة منذ سنوات ولا تستكمل.

وتساءل النائب عن غياب أبسط حقوق الفلاح في مشروع الموازنة.

ووجه النائب حديثه لوزير المالية قائلا “ليس النجاح في أن تقول أنك تبيع السندات الدولية”، مضيفا “لو فضلنا ماشيين بالطريقة دي هنفلس، وإن شاء الله ده مش هيحصل لأن إحنا وهما هنتغير”.

وفي ختام كلمته تساءل النائب ساخرا “هل الحكومة تخشى عدم الحصول على موافقة البرلمان على مشروع الموازنة المقدم منها للمجلس؟ وهل ستأخذ الحكومة بتوصيات الأعضاء؟ وهل سيرفض البرلمان مشروع الموازنة أو يقوم بتعديلات جوهرية عليه”؟

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة