منظمة التعاون الاقتصادي: العالم يواجه أسوأ ركود منذ قرن بسبب كورونا

توقعات بحدوث ركود عالمي بسبب كورونا
توقعات بحدوث ركود عالمي بسبب كورونا

حذرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أو.إي.سي.دي) اليوم الأربعاء من أن العالم يواجه أسوأ ركود وقت السلم، منذ قرن من الزمان بسبب فيروس كورونا.

وحذرت المنظمة من أن هذا سيحدث حتى إذا استمر الفيروس في التراجع. لكن ستكون النتيجة الاقتصادية أسوأ بكثير، إذا ظهرت موجة ثانية لعدوى سريعة في وقت لاحق من العام.

وتتخذ المنظمة الخطوة غير العادية لنشر مجموعة مزدوجة من التوقعات في الإصدار الأخير لتوقعاتها الاقتصادية التي تصدر مرتين سنويا- وذلك في أفضل سيناريو، وهو انتشار الفيروس لموجة وحيدة في مختلف أنحاء العالم، وأسوأ سيناريو وهو انتشار موجة ثانية في مختلف أنحاء العالم.

 وفي سيناريو الموجة الوحيدة، من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي العالمي بواقع 6% هذا العام، لكن سيزداد بنسبة 5.2% العام المقبل ليعود إلى 98.9% من مستوياته عام 2019 .  

وفي سيناريو الموجتين، من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 7.6% هذا العام، ليحقق انتعاشا بواقع 2.8% فقط العام المقبل، ليصل إلى 95% من مستوياته لعام 2019 .

وسيتقلص الاقتصاد الأمريكي بواقع 7.3% هذا العام، ليحقق نموا بنسبة 4.1% على أساس سنوي في عام 2021 .

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تخسر الصين 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، لتحقق نموا بواقع 6.8% العام المقبل.

لكن في سيناريو الموجة الثانية، من المتوقع أن تتراجع منطقة اليورو بواقع 11.5% هذا العام وتحقق نموا بواقع 3.5% في عام 2021 .

وينكمش الاقتصاد الأمريكي في هذا السيناريو بنسبة 8.5% في عام 2020 ويحقق نموا بنسبة 1.9% العام المقبل.

وسيتراجع الاقتصاد الصيني بنسبة 3.7% في عام 2020 وينمو بنسبة 4.5% في عام 2021 . 

المصدر : الألمانية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة