"الاتحاد" الإماراتية تحذر طياريها من تسريح فوري.. ما السبب؟

طائرة تابعة لشركة الاتحاد الاماراتية تقلع من مطار شارل ديغول في فرنسا
طائرة تابعة لشركة الاتحاد الاماراتية تقلع من مطار شارل ديغول في فرنسا

حذرت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، طياريها من عمليات تسريح اضطرارية فورية هذا الأسبوع، في ظل عدم تعافي الطلب على السفر جوا من جائحة فيروس كورونا بالسرعة المتوقعة.

وأضافت الناقلة الوطنية لإمارة أبو ظبي في رسالة وجهتها لموظفيها، الإثنين: "الحقيقة القاسية هي أنه بالرغم من كل الآمال، فإن قطاعنا ببساطة لا يتعافى بسرعة كافية، وسنظل شركة طيران أصغر بكثير لبعض الوقت".

وكانت تقارير صحفية نقلت، الأحد، أن الاتحاد للطيران تمضي في خطط لتقليص حجمها إلى ناقلة متوسطة الحجم.

وذكرت الاتحاد: "نظرا للعوامل المؤثرة على القطاع، بات من الواضح أننا لا نملك خيارا سوى خفض قوة العمل لدينا أكثر".

كانت الشركة مددت تخفيضات رواتب موظفيها حتى نهاية 2020 بنسبة 10 بالمئة، بدلا من نسب خفض سابقة تتراوح بين 25 بالمئة و50 بالمئة التي أقرتها في مارس/آذار الماضي، بجانب تسريح العمالة.

وفرضت جائحة كورونا تحديات غير مسبوقة أضرت بقطاع الطيران العالمي في ظل انهيار الطلب على السفر خلال الأشهر الماضية.

ووصلت صناعة الطيران إلى طريق مسدود للتعافي، مع تجدد إصابات كورونا خاصة في أوربا والولايات المتحدة، حسبما ذكر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا".

وعمق "إياتا"، توقعاته لانخفاض إيرادات صناعة الطيران العالمي بنسبة 46 في المئة خلال العام 2021، قياسا على الإيرادات المحققة في العام 2019 البالغة 838 مليار دولار.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة