أرابتك الإماراتية تعلن تصفيتها

شعار أرابتك على أحد المشروعات
شعار أرابتك على أحد المشروعات

أعلنت أرابتك القابضة، أكبر شركة مقاولات في الإمارات، تصويت الجمعية العمومية لصالح عدم استمرارية الشركة وحلها، نظراً لأوضاعها المالية غير المستقرة وتفاقم الخسائر.

وقالت الشركة المدرجة في سوق دبي المالي في بيان، الخميس، إن القرار تم التصويت عليه في الاجتماع، بعد دراسة خيارات استراتيجية متعددة من قبل مجلس الإدارة، بناء على التحليل المالي المعتمد من متخصصي عمليات إعادة الهيكلة.

وحسب البيان، يمنح القرار مجلس إدارة الشركة فترة زمنية أقصاها شهرين للتباحث مع الأطراف المعنية أصحاب المصلحة، قبل تقديم طلب التصفية للمحاكم المختصة.

وأضاف البيان أن تركيز الشركة الأول “سيكون توفير الاستقرار لموظفي الشركة وللشركات التابعة، والمقاولين والموردين والأطراف المعنية الأخرى”.

ووفقا للبيان، قال وليد المقرب المهيري، رئيس مجلس إدارة أرابتك إن قطاع البناء والتشييد “شهد تراجعا في مستويات السيولة خلال السنوات الأخيرة، ما أثر على تقدم سير العمل في مشاريع أرابتك، وتفاقمت هذه الأوضاع الصعبة بسبب انتشار فيروس كوفيد-19”.

وأضاف أنه على الرغم من الجهود المبذولة لمتابعة الاستحقاقات القانونية والتجارية، وإعادة هيكلة العمليات المالية والتشغيلية، إلا أن الأوضاع الحالية للمجموعة غير قابلة للحل.

وذكر المهيري أنه نظرا لهذه الظروف، صوت المساهمون للمضي قدما في خطة لتصفية الشركة لتعزيز القيمة لصالح أصحاب المصلحة من خلال برنامج فعال.

وجاء قرار المساهمين في أعقاب إعلان أرابتك عن خسارة صافية قدرها 794 مليون درهم (216.2 مليون دولار) في النصف الأول 2020، مما أدى إلى تفاقم الخسائر المتراكمة بنسبة 97 بالمئة من رأس المال المدفوع البالغ 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار).

وحسب بيانات سوق دبي، خسر سهم أرابتك 59.2 في المئة من قيمته المتداولة منذ بداية العام الحالي حتى الآن إلى 0.530 درهم (0.14 دولار)، في حين كان السعر عند بداية العام 1.30 درهم (0.35 دولار) .

وتوظف الشركة، التي تأسست في عام 1975، أكثر من 45 ألف موظف، سيتأثر معظمهم بقرار التصفية.

وساهمت الشركة (التي تم إدراجها بسوق دبي المالي عام 2005) في بناء بعض أكثر المعالم شهرة في دولة الإمارات، مثل متحف اللوفر في أبو ظبي وبرج خليفة، الأعلى في العالم في دبي.

المصدر : الأناضول

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة