تراجع مؤشرات الأسهم الرئيسية في أمريكا وأوربا عقب مقتل قاسم سليماني

تراجعت مؤشرات الأسهم الرئيسية الأمريكية اليوم الجمعة، كما تراجعت الأسهم الأوربية بعد مقتل قاسم سليمان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية أمريكية.

الأسهم الأمريكية

ابتعد المستثمرون عن الأصول الأكثر مخاطرة بعد الضربة الجوية الأمريكية في العراق، ما يصعد بشكل حاد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 243.50 نقطة بما يعادل 0.84 في المئة إلى 28,625.30 نقطة، بينما فتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 متراجعا 24.97 نقطة أو 0.77 في المئة إلى 3226.36 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 72.91 نقطة أو ما يعادل 0.80% مسجلا 9019.28 نقطة.

تراجع الأسهم الأوربية

تراجعت الأسهم الأوربية الجمعة أيضا، حيث انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 في المئة  في الساعة 0803 بتوقيت غرينتش، وهبطت جميع مؤشرات الدول الرئيسية أيضا.

وقُتل قاسم سليماني، مهندس توسع النفوذ العسكري الإيراني في الشرق الأوسط، في ضربة جوية على مطار بغداد، ليتعهد الزعيم الإيراني الأعلى علي خامنئي برد قاس.

أحدثت التطورات هزة في الأسواق المالية، فتخلت الأسهم الآسيوية عن مكاسبها المبكرة وهبط مؤشر عقود الأسهم الأمريكية الآجلة نحو واحد بالمئة.

وتراجعت جميع مؤشرات القطاعات الأوروبية إلا واحدا وبنسب دارت بين 0.4 بالمئة و1.2  فيالمئة. وارتفع مؤشر قطاع النفط والغاز 0.4  فيالمئة.

ارتفاع النفط

ارتفعت أسعار النفط بنحو 4 % لتسجل أعلى مستوياتها في 3 أشهر ونصف عقب إعلان مقتل سليماني.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة