وديعة جزائرية بقيمة 150 مليون دولار في البنك المركزي التونسي

الرئيس الجزائري عبد المجديد تبون (يمين) والرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس الجزائري عبد المجديد تبون (يمين) والرئيس التونسي قيس سعيد

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أمس الأحد إن الجزائر ستضع وديعة قيمتها 150 مليون دولار في البنك المركزي التونسي.

وقال تبون خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي قيس سعيد بثته الرئاسة التونسية على الإنترنت "في ظل الصعوبات الاقتصادية قررنا أن نضع في البنك المركزي التونسي وديعة بمبلغ 150 مليون دولار. اتفقنا على تسهيل دفع تونس فاتورة الغاز والمحروقات طالما تواجه تونس مصاعب في الدفع".

وتواجه تونس عبء دين عام ضخم في حين أن جارتها الجزائر، وهي مصدر رئيسي للطاقة، تحاول خفض العجز الحكومي لديها بعد تراجع إيرادات النفط والغاز بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها سعيد للجزائر منذ انتخابه في أكتوبر/ تشرين الأول.

وانتخب تبون رئيسا للجزائر في ديسمبر/ كانون الأول في انتخابات عارضتها حركة احتجاج ضخمة.

مديونية مرتفعة

من المتوقع أن يبلغ الدين العام التونسي نحو 94 مليار دينار (33.4 مليار دولار) تمثل نحو 75.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

ومن المتوقع أن يرتفع حجم الدين العام الخارجي إلى نحو 70 مليار دينار تونسي (24.9 مليار دولار) ، تعادل نحو 75% من إجمالي الدين العام في تونس.

عجز الموازنة

وتوقع مشروع الميزانية العامة في تونس لعام 2020، أن يبلغ عجز الموازنة 3.782 مليارات دينار (1.31 مليار دولار) تمثل 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتقدّر ميزانية الدولة لعام 2020 بـ 47.227 مليار دينار (16.747 مليار دولار) مقابل 40.662 مليار دينار (14.419 مليار دولار) في عام 2019.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة