285 مليار دولار استثمارات دول الخليج في أذون الخزانة الأمريكية

متداولون في بورصة نيويورك للأوراق المالية
متداولون في بورصة نيويورك للأوراق المالية

ارتفعت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، بنسبة 0.5%، على أساس شهري في مايو/أيار الماضي، إلى 284.9 مليار دولار.

التفاصيل
  • حسب بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، بلغت استثمارات دول مجلس التعاون في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، 283.5 مليار دولار في أبريل/نيسان السابق له.
  • السعودية كانت أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأمريكية، بقيمة 179 مليار دولار في مايو الماضي بنسبة 62.8% من الاستثمارات الخليجية، مقابل 176.6 مليار دولار في الشهر السابق له.
  • حلّت الإمارات في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات بلغت 53.2 مليار دولار، بنسبة 18.7% من الاستثمارات الخليجية، مقارنة بـ 55.7 مليار دولار في الشهر السابق له.
  •  جاءت الكويت في المرتبة الثالثة، بإجمالي استثمارات بلغت 41.4 مليار دولار، وبنسبة 14.5%، ثم سلطنة عُمان بـ 8.76 مليار دولار بنسبة 3.1%، وقطر بـ 1.81 مليار دولار بنسبة 0.6%، وتذيلت البحرين القائمة بنحو 721 مليون دولار تمثل نسبة 0.25% من إجمالي الاستثمارات الخليجية.

وما تعلنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية، هو استثمارات دول الخليج في أذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

الدول العربية ثالثا
  • بلغت إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية، حتى مايو/أيار الماضي، نحو 6.539 تريليونات دولار، مقابل نحو 6.433 تريليونات دولار بالشهر السابق له.
  • تحتل الدول العربية المرتبة الثالثة بين كبار المستثمرين في سندات الخزانة الأمريكية بعد الصين واليابان.
  • تمثل استثمارات 11 دولة عربية 5.3% من إجمالي الاستثمارات العالمية في هذه السندات.
  • تستحوذ السعودية على النصيب الأكبر من استثمارات العرب في سندات وأذون الخزانة الأمريكية.
أكبر مدين في العالم
  • تعتبر أمريكا أكبر دولة مدينة في العالم، وتبلغ ديونها حاليا نحو 22 تريليون دولار.
  • إحدى الطرق الرئيسية التي تقترض بها الحكومة الأمريكية الأموال لسد العجز في الموازنة هي إصدار سندات الخزانة، التي تمثل سندات دين على الحكومة للمستثمرين.
  • هناك نوعان من الأوراق المالية الرئيسية، هما: أذون الخزانة وسندات الخزانة، الفرق بينهما في الأجل فالأذون أدوات دين قصيرة الأجل تتراوح آجالها بين ثلاثة أشهر إلى عام واحد، أما السندات فتصل آجالها إلى 20 عاما.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة