صندوق النقد يحث المغرب على تعويم الدرهم

الدرهم المغربي
الدرهم المغربي

كرر صندوق النقد الدولي دعوته للمغرب للمضي قدما نحو “زيادة مرونة” سعر الصرف بهدف تعزيز مرونة الاقتصاد أمام الصدمات الخارجية وتعزيز القدرة التنافسية، على حد وصف الصندوق.

التفاصيل: 
  • الصندوق قال في تقرير عن التطورات الاقتصادية والمالية في البلد إنه كانت المرحلة الأولى من الانتقال إلى مزيد من المرونة في سعر الصرف ناجحة.
  • الصندوق: الظروف الحالية لا تزال مواتية لمواصلة هذا الإصلاح لأغراض وقائية، لأنها ستساعد الاقتصاد على امتصاص الصدمات الخارجية المحتملة والحفاظ على قدرته التنافسية الخارجية.
  • الصندوق: يتعين على المغرب مواصلة التوحيد المالي للحفاظ على القدرة على تحمل الديون، مع حماية الاستثمارات ذات الأولوية والإنفاق الاجتماعي على المدى المتوسط.
خلفيات
  • في يناير كانون الثاني 2018، وسع المغرب نطاق تداول الدرهم مقابل العملات الصعبة إلى 2.5%من السعر المرجعي من 0.3% .
  • المغرب قال لصندوق النقد الدولي إن المرحلة التالية في تعويم الدرهم سيتم إطلاقها عندما تسمح الظروف الاقتصادية بذلك.
  • لم يتدخل البنك المركزي في سوق الصرف الأجنبي منذ مارس/آذار 2018.
  • مع تعويم إضافي للعملية، يتوقع ارتفاع في الأسعار ما يفرض عبئا إضافيا على كاهل المغاربة.
  • كان صندوق النقد الدولي وافق في نهاية 2018 على اتفاق يتيح للمغرب الاستفادة من “خط وقاية وسيولة” لمدة عامين بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
  • يستخدم هذا النظام خصوصا كضمان للدول التي تعاني مشاكل اقتصادية من أجل طمأنة الأسواق الدولية، ولا تحتاج الدول المستفيدة منه في أغلب الأحيان لاقتراض هذه المبالغ.
  • لم تسحب السلطات المغربية من المبالغ المتاحة بمقتضى الاتفاق واستمرت في اعتباره اتفاقا وقائيا، بحسب بيان للصندوق منتصف يونيو/حزيران.
  • تنتهي مدة الاتفاق في ديسمبر/كانون الأول 2020.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة