شركة بوينغ الأمريكية تتجه لخسارة عرش صناعة الطائرات

أعطال في بوينغ من طراز ماكس737 تسببت في حادثتين مميتتين خلال 6 أشهر
أعطال في بوينغ من طراز ماكس737 تسببت في حادثتين مميتتين خلال 6 أشهر

تتجه شركة بوينغ الأمريكية إلى خسارة لقب أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم، بعدما أعلنت، أمس الثلاثاء، انخفاض عدد الطائرات التي سلمتها في النصف الأول من العام بنسبة 37 في المئة.

خسارة عرش صناعة الطائرات:
  • انخفض عدد الطائرات التي سلمتها بوينغ إلى 239 طائرة بسبب وقف تشغيل طائرتها الأفضل مبيعا 737 ماكس المستمر منذ فترة طويلة في أعقاب حادثين داميين.
  • جاءت تسليمات طائرات بوينغ أقل من تلك التي سلمتها إيرباص، التي قالت إنها سلمت 389 طائرة في الفترة ذاتها، بزيادة 28%على أساس سنوي.
  • تشير الأرقام إلى أنه من المرجح أن يقل عدد الطائرات التي تسلمها بوينغ في العام بأكمله عن تلك التي تسلمها منافستها الأوربية للمرة الأولى في ثماني سنوات.
حوادث ماكس 737
  • في 12 مارس/ آذار الماضي تحطمت طائرة ركاب مدنية عملاقة من (طراز بوينغ 737 ماكس 8) تتبع الخطوط الجوية الإثيوبية، بعد ست دقائق فقط من إقلاعها من مطار بولي الدولي بأديس أبابا، متجهة إلى العاصمة الكينية نيروبي، وعلى متنها 157 شخصاً من 33 جنسية مختلفة، قتلوا جميعا.
  • في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، تحطمت طائرة من نفس الطراز، تابعة لشركة “لاين إير” الإندونيسية، أثناء رحلة داخلية بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها، ما أسفر عن مقتل 189 شخصاً كانوا على متنها.
  • تسببت الحادثتان في وقف العمل بطائرات ماكس 737 في مختلف أنحاء العالم.
  • أعلنت بوينغ أنها أصلحت الخلل في برمجيات المحاكاة المستخدمة في تدريب الطيارين على طائراتها من طراز ماكس 737، التي تسببت في حادثتين مميتتين خلال ستة أشهر.
  • أوضحت الشركة أنها زودت مشغلي تلك الأجهزة بمعلومات إضافية لضمان أن تكون تجربة جهاز المحاكاة نموذجية في ظروف الطيران المختلفة.
  • لم تحدد بوينغ التاريخ الذي لاحظت فيه الخلل وما إذا كانت أبلغت المنظمين.
  • أضافت الشركة أن البرنامج المستخدم في الأجهزة كان غير قادر على استنساخ بعض ظروف الطيران، خصوصا المتعلقة بحادثة طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في مارس/آذار الماضي.
  • الشركة قالت إن “بوينغ تعمل بشكل وثيق مع الشركات المصنعة للنظام والمنظمين لهذه التعديلات والتحسينات للتأكد من عدم اضطراب تدريب (الطيارين) من جانب الزبائن (الشركات)”.
  • أعلنت بوينغ أنها أكملت تحديث برمجيات طائرتها من الطراز ذاته، وأنها قامت بـ 207 رحلات تجريبية بطائرات تم تحديثها.
  • بدأ الإعلان عن الاستخدام التجاري للطراز بوينغ 737 ماكس في 2017، كنسخة جديدة من عائلة البوينغ 737 التي قامت الشركة بتطويرها.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة