قفزة بالاستثمارات الأجنبية في ماليزيا بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب(يسار) والرئيس الصيني شي جين بينغ(يمين)
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب(يسار) والرئيس الصيني شي جين بينغ(يمين)

شهدت ولاية بينانغ الماليزية قفزة هائلة في الاستثمار مدفوعة بسعي المستثمرين الأجانب والشركات العالمية إلى البحث عن ملاذ آمن وسط التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

التفاصيل:
  • قال تشاو كون يو، رئيس وزراء بينانغ، إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاع الصناعي شهدت ارتفاعا بنسبة 1360٪ لتصل إلى 8.47 مليار رينغت (2 مليار دولار) في الربع الأول من هذا العام.
  • حجم الاستثمارات الأجنبية في الربع الأول من 2019 يزيد عن حجم الاستثمارات في عام 2018 بأكمله.
  • من الاستثمارات التي جاءت حديثا إلى بينانغ مركز جديد لتجميع واختبار محركات الأقراص الصلبة، وهو تابع لشركة ميكرون تكنولوجي الأمريكية المتخصصة في إنتاج أشباه الموصلات.
  • شركة جابيل سيركيت الأمريكية لصناعة الدوائر الإلكترونية، ومقرها بولاية فلوريدا، اشترت 20 فدانا من الأراضي لتوسيع مشآتها في ماليزيا.
  • قال وزير المالية الماليزي ليم غوان إنغ في بيان الخميس: “ماليزيا تجني فوائد من نقل الأعمال وتحويلات التجارة والاستثمار الناجمة عن الحرب التجارية.
  • اعتبر ليم أن الزيادة في الاستثمارات والإنتاج الصناعي تشير إلى نمو اقتصادي “صحي” في الربع الثاني من العام الجاري.
  • تشاو كون يو، رئيس وزراء بينانغ، أشار إلى أنه مدرك للتوقعات على المدى القريب، وحذر من أن طفرة الاستثمار قد لا تتكرر في الربعين الثاني أو الثالث.
  • تشاو أشار أيضا إلى أنه بينما تستفيد بعض الشركات من الحرب التجارية، فإن شركات أخرى قد تتأثر سلبا لأن عملاءها يتبعون نهج الانتظار والترقب.
  • تشاو اعتبر أن آفاق الاستثمار في بينانغ لا تزال “على الطريق الصحيح” على المدى المتوسط إلى المدى الطويل.
خلفيات
  • يوجد في ولاية بينانغ وحدها 42٪ من الاستثمار الأجنبي المباشر في ماليزيا.
  • تضم الولاية بالفعل شركات كبرى مثل إنتل وديل.
  • تحركت الولاية سريعا لجذب المستثمرين في خضم الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
  • وقعت الولاية اتفاق تعاون مع غرفة التجارة الدولية الصينية، وقدمت حوافز للاستثمار من بينها معدلات إيجار مدعومة للشركات الصغيرة، وإنشاء صندوق أساسي لشركات التكنولوجيا الناشئة.
المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة