مصر.. أسعار الحديد ترتفع ومصانع الدرفلة تتوقف عن الإنتاج

حديد تسليح
حديد تسليح

ارتفعت أسعار حديد التسليح في مصر أمس بعد توقف عدد كبير من مصانع الدرفلة عن الإنتاج بعد فرض رسوم وقائية بنسبة 15% على واردات البليت.

ارتفاع أسعار الحديد: 

  • شركات حديد تعمل بنظام مصانع الدورة المتكاملة، رفعت أسعارها أمس بقيم تراوحت بين 250 و270 جنيهًا (نحو 16 دولارا)، ليرتفع سعر الطن إلى 11750 و11780 جنيهًا (نحو 685 دولارا) تسليم أرض المصنع.
  • تلك الزيادة جاءت من شركات تمتلك مصانع الدورة المتكاملة وهي التي تقوم بتصنيع البليت محليًا ثم درفلته، بعد توقف عدد كبير من مصانع الدرفلة عن الإنتاج متأثرة بقرار وزير التجارة والصناعة رقم 346 بفرض رسوم وقائية بنسبة 15% على واردات البليت.
  • أشرف الجارحي، نائب رئيس مجلس إدارة الجارحي للصلب، عضو غرفة الصناعات المعدنية، قال إن الزيادات التي طبقتها مصانع الدورة المتكاملة غير مبررة، وكانت متوقعة بعد توقف مصانع الدرفلة عن الإنتاج.
  • الجارحي،أضاف في تصريحات صحفية إن الشركات رفعت الأسعار رغم انخفاض سعر خام البليت عالميًا بنحو 15 دولارًا، مسجلا 465 دولارًا للطن في أبريل/نيسان بدلًا من 480 دولارًا للطن.
  • الجارحي هاجم السياسة التي تتبعها مصانع الدورة المتكاملة للانفراد بالسوق بعد القضاء على مصانع الدرفلة.
  • الجارحي جدد طلب غرفة الصناعات المعدنية بتشكيل لجنة محايدة من رئاسة الوزراء وأي جهات حكومية أخرى للتحقق من البيانات التي قدمتها مصانع الدورة المتكاملة لجهاز المعالجات التجارية التابع لوزارة الصناعة لإثبات تأثر الصناعة المحلية بواردات البليت، للتأكد من مدى صحتها.

رسوم حمائية:

  • وزارة المالية كانت قد أبلغت مصلحة الجمارك بتحصيل رسوم وقائية بواقع 15% على البليت المستورد و25% على حديد التسليح، بدءا من 15 أبريل ولمدة 180 يومًا، بعد شكوى مصانع الدورة المتكاملة من إغراق السوق بواردات البليت.
  • بيان للوزارة حينها قال إنها تأمل من تطبيق هذا القرار في زيادة نسبة نمو إنتاج ومبيعات الصناعة المحلية ودعم المصنعين المصريين، حيث إن حصيلة هذه الرسوم ستوضع في حساب صندوق تنمية الصادرات بالبنك المركزي، ما يساعد علي زيادة نشاط القطاع التصديري المصري، وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل للشباب.
حديد وصلب (أرشيفية)

احتكار:

  • طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية، رئيس مجموعة الجيوشي للصلب، توقع أن تشهد أسعار الحديد زيادة جديدة خلال الأيام القادمة، نظرًا لتوقف أغلب مصانع الدرفلة عن الإنتاج.
  • الجيوشي أشار في بيان له أمس إلى أن المصانع المتكاملة لن تجد لها منافسًا بعد اليوم، خاصة أنه تم غلق الباب أمام الحديد المستورد الذي يؤيده أصحاب مصانع الحديد بالإضافة إلى توقف مصانع الدرفلة.
  • طالب الجيوشي المهندس وزير الصناعة، بالنظر إلى مليارات الجنيهات التي ضخها أصحاب مصانع الدرفلة كاستثمارات بالسوق المصرية.
  • الجيوشي شدد على ضرورة وقف تنفيذ القرار لحين تشكيل لجنة لدراسة الموقف بحيادية تامة.
  • الجيوشي ناشد الوزير بالتدخل سريعًا لتوفير احتياجات مصانع الدرفلة من خام البليت من المصادر المحلية، ليغطي احتياجاتها بسعر يتمشى مع أسعار السوق وبهامش ربح بسيط.
  • الجيوشي لفت إلى أن هناك 22 مصنعًا مستعدة للتعاقد على خام البليت المحلي في حال نجاح المصانع المتكاملة في توفيره.
  • الجيوشي قال إن زيادة الأسعار تنتج عن فرض رسوم حماية على خامات الحديد المستوردة “البليت” مما يرفع تكلفة الإنتاج على المصانع.
  • وفقًا لغرفة الصناعات المعدنية، تستهلك مصانع حديد التسليح المصرية 7.9 مليون طن بليت سنويًا، منها 4.4 ملايين طن توفرها السوق المحلية، ويتم استيراد 3.5 ملايين طن.
  • المدير التجاري لشركة العلا للصلب، قال إن شركته سترفع أسعار البيع خلال مايو/أيار ليسجل الطن نحو 11600 جنيه.
  • المدير أضاف أن الشركات مجبرة على زيادة أسعارها لمواجهة ارتفاع الأعباء التي فرضت عليها، وأبرزها رسوم الحماية على خامات الحديد المستوردة، إضافة إلى وصول طن البليت عالميًا إلى 465 دولارا للطن.
  • المدير التجاري أوضح أن بعض مصانع الدرفلة ستلجأ لخفض الطاقة الإنتاجية لها، كما أن البعض الآخر من المرتقب أن يقوم بالإغلاق نهائيًا.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة