تركيا: لا يمكننا التخلي عن النفط الإيراني مع انتهاء الإعفاء الأمريكي

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

قال وزيرالخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده لا تستطيع تنويع وارداتها النفطية بسهولة وذلك بعد انتهاء الإعفاءات التي منحتها الولايات المتحدة من قبل على مشتريات الخام من إيران

  • أوغلو قال خلال مؤتمر صحفي إن مصافي التكرير التركية لا يناسبها نفط الدول الأخرى، مضيفا إن على واشنطن أن تعيد النظر في قراراتها في هذا الصدد.
  • إيران من أكبر موردي النفط لتركيا، التي تكاد تعتمد اعتمادا كاملا على الواردات لتلبية حاجاتها من الطاقة.

كانت الولايات المتحدة قد طالبت في 22 أبريل/ نيسان مشتري النفط الإيراني بوقف وارداتهم منه من أول مايو/ آيار أو مواجهة عقوبات، منهية إعفاءات استمرت لستة أشهر سمحت لأكبر ثمانية مشترين من إيران، ومعظمهم في آسيا، بمواصلة استيراد كميات محدودة.

من المستحيل استبعاد النفط الإيراني
  • قال محمد باركيندو أمين عام أوبك إنه من المستحيل استبعاد النفط الإيراني من السوق العالمية وفقا لما نقله موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية شانا، الخميس.
  • قال باركيندو الذي يزور طهران “لا حاجة لإعادة هذا. من المستحيل استبعاد النفط الإيراني من السوق”.
  • قالت وزارة النفط الإيرانية نقلا عن محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك إن المنظمة تحاول فصل النفط عن السياسة وذلك في أعقاب اتهام إيران للولايات المتحدة بأنها تستخدم النفط كسلاح ضدها.
فصل النفط عن السياسة
  • حذر وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه أمس الأربعاء من أن الدول التي تستخدم النفط كسلاح ستتسبب في انهيار أوبك.
  • كتبت وزارة النفط الإيرانية على “تويتر” نقلا عن باركيندو خلال معرض للنفط والغاز في العاصمة الإيرانية طهران أن “أوبك تحاول فصل النفط عن السياسة”.
  • نقلت الوزارة عنه قوله “أبلغت زملائي في أوبك أن يتركوا جوازات سفرهم في المنزل عند حضورهم إلى هذه المنظمة”.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة