اليمن: الحوثيون يطالبون ببيع النفط لتمويل الواردات ودفع الرواتب

ميناء الحديدة في اليمن

دعت حركة الحوثي اليمنية، أمس الثلاثاء، الأمم المتحدة إلى ترتيب بيع النفط الخام اليمني واستخدام إيراداته لتمويل واردات الوقود ودفع رواتب القطاع العام عبر البنك المركزي.

الحوثي يدعو الأمم المتحدة إلى ترتيب بينع النفط
  • اختص محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين، بالذكر النفط المخزن في ناقلة قبالة ساحل البحر الأحمر منذ بدء الصراع قبل أربعة أعوام.
  • من المعتقد أن ناقلة التخزين تحوي أكثر من مليون برميل من النفط.
  • قال الحوثي على تويتر “ندعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى وضع آلية تقوم على بيع النفط الخام اليمني ومنها نفط خزان صافر العائم”.
  • أضاف إن الإيرادات المتبقية يجب إيداعها في البنك المركزي المقسم إلى فرعين، في انعكاس للحرب بين الحكومة التي تساندها السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران. وتسبب ذلك الانقسام في مشكلات في التمويل وزاد الأزمة الإنسانية سوءا.
  • قال الحوثي إن بيع الخام بوساطة الأمم المتحدة سيمكن من “توفير واستيراد البترول والديزل والغاز المنزلي كونها مواد ضرورية للمواطنين وإعادة ما يتم بيعه إلى بنكي صنعاء وعدن لصرفه مرتبات كلا للموظفين التابعين لنطاق سيطرته”.

ويعاني اليمن عدم الاستقرار منذ عقود، وبدأ أحدث صراعاته في أواخر 2014 عندما طردت قوات الحوثيين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي من العاصمة صنعاء. وتدخل على أثر ذلك تحالف تسانده السعودية من قوات يمنية وعربية في مارس/ آذار 2015 لإعادة حكومة هادي إلى السلطة.

وتسيطر حركة الحوثي، التي تقول إنها تقود ثورة ضد الفساد، على صنعاء ومعظم المراكز الحضرية في اليمن.

ودفع الصراع اليمن، أحد أفقر البلدان العربية بالفعل، إلى شفا المجاعة وأودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز