“نيسان” تعزل كارلوس غصن من مجلس إدارتها

رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن
رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن

قررت شركة نيسان موتور اليابانية عزل كارلوس غصن الرئيس السابق للشركة، من مجلس إدارتها وذلك خلال اجتماع جمعية عمومية غير عادي للمساهمين في أعقاب إلقاء القبض عليه وتوجيه الاتهام إليه.

التفاصيل:
  • مساهمو “نيسان” أقالوا كارلوس غصن من مجلس إدارة الشركة على خلفية اتهامه بقضايا فساد مالي.
  • حملة الأسهم في نيسان صوتوا لصالح إقالة غصن من مجلس إدارتها خلال اجتماع استثنائي عقد اليوم الإثنين وعينوا رئيس مجموعة رينو جان-دومينيك سينار مكانه.
  • كان الاجتماع الذي عقد في فندق في طوكيو الأول من نوعه منذ توقيف غصن في 19 نوفمبر/تشرين الثاني جراء اتهامات تتعلق بارتكابه مخالفات مالية.
  • بعد ساعات من الأسئلة التي رد عليها الرئيس التنفيذي لنيسان هيروتو سايكاوا، صوت المساهمون لصالح إقالة غصن ومساعده السابق الأمريكي غريغ كيلي الذي يواجه كذلك اتهامات في اليابان.
  • سايكاوا افتتح الاجتماع بخطاب لخّص فيه التهم الموجهة لرئيس الشركة السابق ومن بينها سوء استخدام مواردها والسعي لإخفاء عائداته.
  • سايكاوا قال “علينا الإقرار بأنه كانت هناك مشكلة كبيرة في إدارة شركتنا”، مضيفًا أنه شعر “بالصدمة العميقة لدى علمي بالمخالفات المالية”.
  • نحو 4200 مساهم حضروا الاجتماع إذ استغل كثيرون الفرصة لانتقاد غصن لكنهم أعربوا كذلك عن قلقهم بشأن الفضيحة.
  • المساهمون وافقوا على تعيين رئيس مجلس إدارة رينو الجديد جان دومينيك سينارد كعضو جديد في مجلس الإدارة.
  • المساهمون قرروا أيضًا إقالة جريج كيلي، الساعد الأيمن لغصن، من مجلس الإدارة بعد اتهامه بالتعاون مع الرئيس السابق في مزاعم بإساءة الإدارة المالية.
خلفية:
  • كانت نيسان أقالت غصن من رئاسة مجلس إدارتها مباشرة تقريبًا بعد توقيفه في نوفمبر/تشرين الثاني، لكن لم يكن من الممكن فصله من مجلس الإدارة دون عقد اجتماع استثنائي للمساهمين للتصويت على ذلك.
  • يشار إلى أنه في عام 1999، أرسلت رينو غصن لإحداث تحول في نيسان، والتي كانت على وشك الإفلاس، بعد تشكيلها تحالف رأسمالي مع شركة صناعة السيارات اليابانية، وباع تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز أكثر من 10 ملايين سيارة في عام 2018 بعد قيام غصن بإعادة تنشيط سيارات نيسان.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة