العراق سيتعاون مع سيمنز الألمانية لتطوير شبكة الكهرباء

وزير الكهرباء العراقي الدكتور لؤي الخطيب في محطة توليد كهرباء في سامراء

قالت الحكومة العراقية (الاثنين) إنها ستتعاون مع مجموعة سيمنز الألمانية للصناعات الهندسية في صفقة محتملة لتطوير شبكة الكهرباء في البلاد.

التفاصيل:
  • تتنافس سيمنز وغريمتها الأمريكية جنرال إليكتريك على صفقة محتملة بقيمة 15 مليار دولار لتطوير البنية التحتية للكهرباء في العراق.
  • الحكومة العراقية في بيان: بدون إسهاب “أقر مجلس الوزراء اتفاقا لتنفيذ خارطة تطوير قطاع الكهرباء في العراق بالتعاون مع شركة سيمنز الألمانية”.
  • لم تذكر الحكومة اسم جنرال إليكتريك، ولم تقل ما إذا كانت سيمنز هي الشركة الوحيدة التي ستشارك في تطوير شبكة الكهرباء.
  • بدت سيمنز هي الأوفر حظا للفوز بعقد لتوريد معدات لإنتاج 11 غيغاوات من الكهرباء في الصفقة المحتملة التي تبلغ قيمتها 15 مليار دولار.
  • شركة سيمنز قالت في بيان: نحن على اطلاع بالتقارير الإعلامية الواردة من العراق، ونحن ملتزمون بخارطة الطريق لإعادة الكهرباء إلى العراق، ولكن حتى الآن لم يتم توقيع أي عقود للتنفيذ.
خلفيات:
  • رغم أن صحيفة فايننشال تايمز أوردت في أكتوبر تشرين الأول أن المجموعة الألمانية ربما تتشارك في العمل مع جنرال إليكتريك بعد ضغط من الإدارة الأمريكية.
  • في أكتوبر / تشرين الأول، قال المسؤولون الأمريكيون إن إدارة الرئيس دونالد ترمب نجحت في إلغاء اتفاقية لشركة سيمنز لتطوير محطات الكهرباء، وإقناع بغداد بتوقيع اتفاق مع شركة جنرال إلكتريك. 
  • الحكومة العراقية قالت بعد ذلك إن الشركتين على قدم المساواة.
  • بعد حوالي شهر، انتقد جو كايسر، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز الضغوط السياسية الأمريكية على العراق لتوقيع الصفقة باعتبارها منافسة غير مسبوقة.
المصدر : رويترز + وسائل إعلام أمريكية