المخابرات الأمريكية تقول إن هواوي تُمول من الأمن والجيش الصيني

شعار شركة هواوي
شعار شركة هواوي

قالت صحيفة تايمز البريطانية، إن المخابرات الأمريكية اتهمت شركة هواوي تكنولوجيز بتلقي تمويل من أمن الدولة الصيني لتزيد بذلك قائمة الاتهامات التي تواجهها الشركة الصينية في الغرب.

التفاصيل:
  • الصحيفة أضافت، السبت، نقلا عن مصدر أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية اتهمت هواوي بالحصول على تمويل من لجنة الأمن الوطني الصينية وجيش التحرير الشعبي الصيني وفرع ثالث من شبكة المخابرات الحكومية الصينية.
  • التقرير قال إن المخابرات الأمريكية نقلت ادعاءاتها في وقت سابق من العام الجاري لأعضاء آخرين بمجموعة فايف آيز لتبادل معلومات المخابرات التي تضم بريطانيا واستراليا وكندا ونيوزيلندا.
  • هواوي رفضت هذه الادعاءات في بيان أشارت إليه الصحيفة.
  • ممثل لهواوي قال للصحيفة إن “هواوي لا تعلق على ادعاءات غير موثقة لا تدعمها أي أدلة من مصادر مجهولة”.
  • لم ترد الشركة ووكالة المخابرات الأمريكية ووزارة الخارجية الصينية على طلبات للتعليق.
خلفيات:
  • تأتي الاتهامات في وقت تسود فيه توترات تجارية بين واشنطن وبكين وسط مخاوف في الولايات المتحدة من إمكان استخدام أجهزة هواوي في التجسس. وقالت الشركة إن هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة.
  • تحقق السلطات في الولايات المتحدة مع هواوي بشأن انتهاكات أخرى للعقوبات.
  • المديرة المالية للشركة وابنة مؤسسها منغ وان تشو كانت قد اعتقلت في كندا في ديسمبر/كانون الأول بناء على طلب الولايات المتحدة بسبب اتهامات بالتحايل البنكي والإلكتروني في خرق لعقوبات الولايات المتحدة على إيران.
  • تنفي منغ ارتكاب أية مخالفة وقال والدها من قبل إنها اعتقلت بدوافع سياسية.
رين تشنغفاي، مؤسس ومدير شركة هواوي الصينية

 

  • هواوي أقامت دعوى في مارس/آذار الماضي ضد الحكومة الأمريكية بسبب جزء من مشروع قانون للدفاع أقر العام الماضي يفرض قيودًا على تعاملاتها في الولايات المتحدة.
  • في ظل هذه الاتهامات بدأت مؤسسات تعليمية كبيرة في الغرب قطع علاقاتها مع هواوي في الآونة الأخيرة لتجنب خسارة التمويل.
  • وكالة “رويترز” ذكرت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة ستحث حلفاءها خلال اجتماع في براغ في الشهر المقبل على تبني إجراءات أمنية وسياسية مشتركة تزيد من صعوبة سيطرة هواوي على شبكات اتصال الجيل الخامس.
  • مؤسس هواوي رين تشنغفاي تحدى أمريكا في مقابلة مع بي بي سي في فبراير/شباط الماضي قائلا: لا يمكن للولايات المتحدة أن تسحقنا؛ العالم لا يمكنه الاستغناء عنا لأننا أكثر تطورا. مؤكدا: شركتنا لن تقوم مطلقا بأي أعمال تجسس. ولو حدث مثل ذلك فسأغلق الشركة.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة