بلومبرغ: الإمارات تشهد أكبر خفض للوظائف في 10 أعوام

دول الخليج العربي تعاني في ظل انخفاض أسعار النفط
دول الخليج العربي تعاني في ظل انخفاض أسعار النفط

ذكرت وكالة بلومبرغ الأمريكية للأنباء في تقرير لها، أن شركات القطاع الخاص من غير مجال المحروقات في الإمارات تشهد تقليصا في الوظائف هو الأكبرفي 10 سنوات.

وأرجع التقرير ذلك إلى تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية وتضرر قطاع البناء والعقارات الذي شهد تراجعا بنحو 22 في المئة منذ 2014، وفقا لإحصاءات رسمية.

التفاصيل:
  • أظهر مسح لبنك الإمارات دبي الوطني تراجع نمو القطاع الخاص غير النفطي لأدنى مستوى في 28 شهرا خلال الشهر الماضي، نتيجة تباطؤ نمو المشاريع الجديدة.
  • يُعزى ضعف نمو القطاع الخاص إلى نمو طلبات التصدير بأبطأ وتيرة في نحو عام.
  • نحو 9% من الشركات المشمولة بالمسح، عدد العاملين لديها أصبح في فبراير/ شباط، أقل مما كان عليه في يناير/ كانون الثاني الماضي.
  • في الإمارات، خفضت شركات القطاع الخاص غير النفطي الوظائف بأسرع وتيرة منذ نحو 10 سنوات، حيث أدى انخفاض أسعار النفط الخام وتعثر سوق العقارات إلى تآكل الثقة بقطاع الأعمال.
  • مؤشر التوظيف المعروف بـ “مؤشر مديري المشتريات” في بنك دبي الوطني انخفض إلى 47.5 نقطة الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى يصل إليه المؤشر منذ أغسطس عام 2009، بحسب تقرير أعدته مؤسسة “آي أتش أس ماركت” للإمارات.
  • أما مؤشر مديري المشتريات ككل في الإمارات، فقد انخفض إلى 53.4 نقطة في فبراير/ شباط، نزولاً من 56.3 في يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو أدنى مستوى يسجله منذ أكتوبر/ تشرين الأول لعام 2016.
  • في الوقت الذي يتوقع فيه نمو الاقتصاد الإماراتي، الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد عربي، بنسبة 3.1% هذا العام، من 2.9% المسجلة في عام 2018، فإن أسعار النفط المنخفضة وسوق العقارات الضعيف يضعان ضغوطا على الوظائف.
  • هبطت أسعار العقارات في دبي، التي تعد مركز التجارة والسياحة في المنطقة، بنحو 22% منذ نهاية عام 2014، وفقاً لبيانات صادرة عن “بنك التسويات الدولية” BIS.
  • سوق الوظائف السعودية تواجه ضغوطا أيضا، وأظهر مؤشر العمالة في أكبر اقتصاد عربي أدنى مستوياته منذ نحو خمسة أعوام، فيما لم يتغير مستوى التوظيف في القطاع الخاص “بشكل عام”، أي بنسبة أقل من 1% في الشركات
المصدر : بلومبرغ

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة