تدقيق فرنسي يثبت عدم وجود انتهاكات لحقوق العمال في قطر

خلافًا لآثار الأزمة المالية العالمية في عام 2008 من المتوقّع أنّ تتأثّر فرص العمل في جميع القطاعات
خلافًا لآثار الأزمة المالية العالمية في عام 2008 من المتوقّع أنّ تتأثّر فرص العمل في جميع القطاعات

قالت شركة فينسي الفرنسية للإنشاءات، الخميس، إن التدقيق المبدئي بشأن أوضاع العمال الذين يشيدون منشآت لبطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر لم يكشف أي أدلة على سوء هذه الأوضاع.

التفاصيل:
  • أجري هذا التدقيق بعدما زعمت منظمة شيربا المدافعة عن حقوق الإنسان أن العمال في هذه المواقع يتعرضون لسوء المعاملة.
  • رفضت شركة فينسي مرارا الاتهامات التي توجهها شيربا لها.
  • أجرت عدة نقابات عمالية فرنسية والاتحاد الدولي لنقابات عمال البناء والأخشاب التدقيق المبدئي الذي يبرئ ساحة فينسي في يناير/ كانون الثاني.
  • نفت الشركة الفرنسية ما تردد بشأن مصادرة جوازات سفر بعض العمال المهاجرين وقالت إن العمال يمكنهم الوصول في أي وقت لوثائقهم المحفوظة في خزائن.
  • الشركة ذكرت كذلك أنها لم تسجل أي حوادث خطيرة في مواقع البناء بسبب ارتفاع درجات الحرارة وأن لديها أطباء في المواقع.
  • شيربا قالت إن شهودا تحدثوا عن عمال يعانون من القيء والهزال بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
  • كانت منظمة شيربا قد رفعت دعوى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 ضد فينسي رفضها الادعاء الفرنسي في فبراير/ شباط الماضي.
  • لدى فينسي، التي تعتبر قطر ثاني أكبر مساهم فيها، العديد من المشروعات الكبيرة في قطر تتعلق بالاستعدادات لاستضافة كأس العالم منها مشروع لمد خط مترو أنفاق في الدوحة وآخر لشق طريق سريع.

خلفيات:
  • أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أصدر قانونا في أكتوبر/ تشرين الأول 2008 بإنشاء صندوق لدعم وتأمين العمال، حيث تكون له شخصية معنوية؛ بهدف ضمان حقوق العمال وتوفير بيئة عمل صحية وآمنة لهم.
  • يهدف الصندوق إلى تحقيق عدة أهداف، من أبرزها توفير الموارد المالية المستدامة واللازمة لدعم وتأمين العمال، وصرف مستحقات العمال التي تقضي بها لجان فض المنازعات العمالية.
  • الحكومة القطرية أعلنت العام الماضي أن قرار إلغاء تأشيرات الخروج للمقيمين في البلاد دخل حيز التنفيذ، وهو ما عده مدير مكتب منظمة العمل الدولية في قطر هوتان هومايونبور ذا أثر إيجابي على العمال الأجانب.
  • الإجراءات الجديدة نصت على أن للوافد للعمل الخاضع لقانون العمل المشار إليه الحق في الخروج المؤقت أو المغادرة النهائية للبلاد خلال سريان عقد العمل، وتمكّن العمال الوافدون إلى الشركات من المغادرة بموجب القانون من دون الحصول على تصريح سفر، إلا في حالة كان العامل الوافد مطلوبا للعدالة أو الجهات الأمنية.
  • في نوفمبر/ تشرين الأول 2018 الماضي أشادت منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالإصلاحات التي أقرتها قطر لحماية حقوق الإنسان والعمالة الوافدة.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة