إيران.. روحاني يقدم مشروع الموازنة “الأقل اعتمادا على النفط”

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني

قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد إلى مجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان) مشروع موازنة العام الإيراني المقبل ، بقيمة تتجاوز 134 مليار دولار.

مشروع موازنة
  • شدد روحاني خلال كلمة أمام البرلمان على أن هذه الموازنة “ستكون موازنة الصمود ومواجهة العقوبات المفروضة”، حيث إنها تعد، وفقًا للسلطات، الأقل اعتمادًا على إيرادات النفط”.
  • نقلت وسائل إعلام إيرانية عن روحاني قوله: لقد انهزم الأعداء في إلحاق الهزيمة بالاقتصاد الإيراني واتخذت الحكومة خطوات جبارة وفقًا لمطالب الشعب الإيراني والبرلمان فيما يتعلق بالاقتصاد”.
  • بحسب البيانات الرسمية، فإن حجم موازنة العام المقبل (يبدأ في 21 مارس/آذار 2020) سيبلغ نحو 4845 تريليون ريال (134.2 مليار دولار).
  • تشمل الميزانية بيع أصول استثمارية بـ 98.8 تريليون ريال وأصول مالية بـ 1240 تريليون ريال، بينما تتوقع عوائد ضريبية وجمركية بـ 1950 تريليون ريال.
  • بحسب المشروع فإن الحكومة ستطرح صكوكا إسلامية بـ 800 تريليون ريال، بينما يبلغ حجم المبيعات المتوقع للنفط 980 تريليون ريال. 
  • تأتي ميزانية العام المالي المقبل بعد قرار رفع سعر البنزين الذي صدر عن الحكومة في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني وتسبب في اندلاع مظاهرات دامية في أنحاء الجمهورية الإسلامية.
  • أعلن روحاني في خطابه عن زيادة بنسبة 15% لرواتب موظفي القطاع العام في البلد الذي يرزح اقتصاده تحت وطأة العقوبات الأمريكية.    
خلفيات
  • بدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب فرض العقوبات في مايو/أيار 2018 بعدما انسحب بشكل أحادي من الاتفاق النووي الذي نص في 2015 على تخفيف العقوبات على إيران مقابل فرضها قيوداً على برنامجها النووي.
  • توقع صندوق النقد الدولي بأن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 9.5% هذا العام.
  • ووفقًا لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا)، فإن منظمة التخطيط والموازنة العامة الإيرانية كانت قد أكدت أن مشروع الموازنة يعد الأقل اعتمادًا على إيرادات النفط على مدى التاريخ الاقتصادي للبلاد، وأن عوائده ستخصص للمشاريع العمرانية حصرًا.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة