الهند تتحدى أمريكا بتشغيل ميناء إيراني

رغم العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، قال نيتين جادكاري وزير النقل البري والطرق السريعة الهندي إن بلاده تأمل أن تبدأ قريبا التشغيل الكامل لقطاع في ميناء جابهار الإيراني

التفاصيل:
  • يجري تطوير مجمع ميناء جابهار على ساحل إيران الواقع على خليج عمان بدعم من الهند ليكون ممرا للنقل لأفغانستان وهي دولة داخلية لا تطل على بحار.
  • في مايو/ أيار 2016، وقعت الهند اتفاقا مع إيران لتطوير مرفأين يضمان سبعة أرصفة في منطقة شهيد بهشتي في جابهار.
  • بموجب الاتفاق، ستشيد الهند مرفأ شحن بطول 600 متر ومرفأ حاويات بطول 640 مترا.
  • لم يتم الانتهاء إلا من قطاع في المرفأين بسبب تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران عقب انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على إيران في العام الماضي.
  • وفقا لبيان صادر عن وزارة النقل البحري الهندي تولت الهند العمليات في جزء من ميناء شهيد بهشتي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
أبرز تصريحات الوزير الهندي:
  • الجانبان اقتربا من حل القضايا المختلفة بما في ذلك آليات الدفع المصرفية لتجاوز العقوبات الأمريكية.
  • فيما يخص طلبيات الآلات وغيرها، الترتيبات المالية جاهزة بالفعل. ثمة بعض المشاكل ولكن سوينا الأمر.
  • الهند تسلمت بالفعل شحنة ذرة من البرازيل في شهيد بهشتي بمساعدة مشغلين من إيران.
تعاملات تجارية:
  • ستسدد الهند ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني بعد الصين قيمة ورادات النفط بالروبية من خلال بنك يو.سي.او.
  • ستستخدم طهران تلك الأموال في شراء سلع من الهند.
  • وزير الخارجية الإرايني جواد ظريف: بنك يو.سي.او وبنك باسارجاد الإيراني سيبدأن معاملات رغم العقوبات الأمريكية.
  • محمد أمير داود نائب الرئيس التنفيذي لبنك باسارجاد: سيتم افتتاح أول فرع للبنك الإيراني في مدينة مومباي الواقعة في غرب الهند خلال ثلاثة أو أربعة أشهر لتسهيل المعاملات.
  • يفتح الميناء الجديد الباب أمام تجارة بملايين الدولارات لأفغانستان ويقلص الاعتماد على ميناء جوادار الباكستاني الواقع على بعد 166 كيلومترا إلى الشرق.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة