إغلاق الحكومة الأمريكية يحرم 800 ألف موظف من رواتبهم

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب (يمين) ونائب الرئيس مايك بنس (وسط) ورئيسة مجلس النواب بيلوسي
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب (يمين) ونائب الرئيس مايك بنس (وسط) ورئيسة مجلس النواب بيلوسي

أدى إغلاق الحكومة الأمريكية إلى غلق نحو ربع مكاتب الحكومة الاتحادية منذ أسبوعين، مما حرم 800 ألف من العاملين في القطاع العام من الحصول على أجورهم.

التفاصيل:
  • أمس السبت، التقى مسؤولون كبار بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع مساعدين لأعضاء ديمقراطيين بالكونغرس، لكنهم لم يتمكنوا من كسر الجمود بشأن اقتراح يتعلق بإقامة جدار على الحدود وإنهاء إغلاق جزئي للحكومة مستمر منذ أسبوعين.
  • مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قال إن الاجتماع كان “مثمرا” وإن الجانبين اتفقا على الاجتماع مجددا الأحد.
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يطالب بمبلغ 5.6 مليار دولار لبناء جدار على امتداد الحدود الأمريكية مع المكسيك؛ لكن الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب أقروا الأسبوع الماضي مشروع قانون لإعادة فتح الحكومة دون تقديم تمويل إضافي للجدار.
  • ترمب يقول إنه لن يوقع على مشروع القانون إلا بعد حصوله على الأموال اللازمة للجدار.
  • بنس قال في بيان بعد الاجتماع إنه كرر موقف ترمب بأن التمويل للجدار أمر ضروري؛ لكنه أضاف “لم تجر محادثات متعمقة بشأن المبالغ”. وتابع أن وزيرة الأمن الداخلي كيرستشن نيلسن أطلعت المفاوضين الديمقراطيين على الوضع على الحدود مع المكسيك. وأضاف أن الديمقراطيين طلبوا المزيد من التفاصيل كتابة عن احتياجات الوزارة.
مظاهرات ضخمة في المكسيك ضد ترمب اعتراضًا على بناء الجدار
  • قبل بدء المحادثات، أمس السبت، قال، بنس في “تغريدة” على” تويتر” إن هدف الإدارة ليس مجرد إنهاء الإغلاق الحكومي ولكن “توفير التمويل لإنهاء الأزمة عند حدودنا الجنوبية وتحقيق أمن حقيقي على الحدود ولبناء الجدار”.
  • حضر الاجتماع في البيت الأبيض غاريد كوشنر صهر ترمب والمستشار البارز وكذلك وزيرة الأمن الداخلي والقائم بعمل كبير موظفي البيت الأبيض مايك مولفاني، ويتفاوض هؤلاء مع مساعدين لكبار الديمقراطيين في الكونغرس.
  • أحد المساعدين الديمقراطيين المطلعين على الاجتماع قال إن الديمقراطيين حثوا الإدارة على إعادة فتح الحكومة، معتبرين أن إحراز تقدم بشأن قضية أمن الحدود المثيرة للجدل سيكون صعبا في ظل الإغلاق.
  • نانسي بيلوسي الرئيسة الديمقراطية الجديدة لمجلس النواب قالت الأسبوع الماضي إن الجدار المقترح لترامب “غير أخلاقي” و”تبديد للأموال”. لكن ترمب أكد مطالبته بالجدار الحدودي في سلسلة تغريدات، السبت. كما هدد، الجمعة، باستخدام سلطات الطوارئ لبناء الجدار دون موافقة الكونغرس.
الإغلاق ضعف في السياسة
  • وكالة فيتش للتصنيف الائتماني قالت إن إغلاق الحكومة الأمريكية يبين أن هناك ضعفا في السياسة، وحذرت من أن استمرار الإغلاق يسلط الضوء على ضعف مرحلي في رسم سياسة الموازنة.
  • الوكالة أشارت إلى أن الإغلاقات لم تؤثر بشكل مباشر على التصنيف السيادي المستقر للولايات المتحدة عند AAA، لكنها قالت إن الإغلاق قد يعطي إشارة على أن النزاعات بشأن قضايا أخرى تشكل عقبة أمام وضع السياسة المالية.
  • الوكالة أضافت أن كون الإغلاق الحكومي الحالي جزئيا في طبيعته يجب أن يحد من آثاره الاقتصادية، على الرغم من أن هذه الآثار ستزيد بحسب ما يمليه طول مدة الإغلاق.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة