أضخم شركة للنقل البحري تبدأ طريقا بديلا لقناة السويس

الطريق الجديد يمكن أن يختصر أسبوعين من وقت الرحلة بين آسيا وأوربا
الطريق الجديد يمكن أن يختصر أسبوعين من وقت الرحلة بين آسيا وأوربا

قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن عملاق النقل البحري “ميرسك” ستبدأ هذا الأسبوع إطلاق أول سفينة حاويات عن طريق القطب الشمالي بديلا لطريق قناة السويس.

وأضافت الصحيفة أن سفينة “فينتا ميرسك” وتنتمي للمجموعة الدنماركية، سوف تغادر ميناء فلاديفوستوك بالمحيط الهادئ ويتوقع أن تصل نهاية سبتمبر/أيلول مدينة سان بطرس برغ الروسية.

وأوضحت أن طريق بحر الشمال الذي يمتد من مضيق بيرينج بين روسيا والولايات المتحدة على طول أقصى شمال روسيا وصولا إلى مخرجه القريب من النرويج يوصف بأنه منافس محتمل على المدى الطويل لقناة السويس.

وأشارت إلى أن الخط الجديد سيكون مناسبا لنقل البضائع بين آسيا وأوربا مع استمرار ذوبان الجليد في القطب الشمالي، وارتفاع درجات الحرارة في بعض مناطق القطب الشمالي إلى 30 درجة مئوية.

ولكن الصحيفة أشارت إلى أن طريق البحر الشمالي يمكن أن يختصر من وقت الرحلة بين آسيا وأروبا أسبوعا أو أسبوعين وفقا للوجهة لكنه يظل أكثر تكلفة ويحتاج إلى كاسحات جليد نووية لمرافقة السفن ولا يأخذ سوى سفن أصغر من تلك التي تعبر قناة السويس.

ويشار إلى أن قناة السويس هي ممر الشحن البحري الأسرع بين أوربا وآسيا حتى الآن، ومصدر رئيسي للعملة الصعبة للحكومة المصرية.

وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تفريعة جديدة لقناة السويس في أغسطس/آب 2015 تم الترويج لها في الإعلام المصري باسم قناة السويس الجديدة بتكلفة بلغت نحو 64 مليار جنيه.

وتراجعت إيرادات القناة في العام التالي لافتتاح التفريعة الجديدة للقناة قبل أن تعاود زيادة الإيرادات العام المنصرم وفق رئيس هيئة قناة السويس.

المصدر : صحف أجنبية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة