فرانس برس: الرسوم الجمركية ستؤثر سلبا على الاقتصاد الأمريكي

ترى أغلبية ساحقة من الخبراء الاقتصاديين في القطاع الخاص في الولايات المتحدة أن السياسة التجارية الحالية التي تقضي بزيادة الرسوم الجمركية تؤدي إلى نتائج سلبية للاقتصاد الأمريكي.

وذكر تقرير لـ(فرانس برس) عن تحقيق أجرته “الجمعية الوطنية لاقتصاد الأعمال” (National Association for Business Economics) وشمل 251 خبيرا اقتصاديا أن الخبراء منقسمون جدا بشأن آثار انتعاش الميزانية الناجم عن تخفيضات في الضرائب وزيادات في نفقات إدارة ترمب.

وفيما يلي أهم ما جاء بالتقرير:
  • نائب رئيس المؤسسة كيفين سويفت قال إن “أكثر من تسعين في المئة من الأشخاص الذين استُطلعت آراؤهم يعتبرون أن الرسوم الحالية والتهديدات بفرض رسوم جديدة لها تأثير سلبي على الاقتصاد الأمريكي”.
  • جيم ديفلي الذي أشرف على الاستطلاع قال إن “سبعة من كل عشرة اقتصاديين في القطاع الخاص يرون أن السياسة المتعلقة بالميزانية محفزة جدا” ولم تكن نسبة هؤلاء تتجاوز الـ52 في المئة في فبراير/ شباط.   
  • الخبراء يخشون أيضا أن يتضرر الاقتصاد إذا خرجت الولايات المتحدة من اتفاقية التبادل الحر لأميركا الشمالية (نافتا) التي يجري التفاوض حولها مجددا مع كندا والمكسيك.
  • ذكر مكتب الميزانية في الكونغرس أن تخفيضات ضرائب الشركات التي يفترض أن تتراجع من 35 بالمئة إلى 21 بالمئة، وارتفاع النفقات يفترض أن تؤدي إلى زيادة العجز في الميزانية الأمريكية إلى ألف مليار دولار خلال سنتين، أي أكثر من 5 في المئة من أجمالي الناتج الداخلي، وهو يتوقع للعام 2018 أن يبلغ العجز 804 مليارات دولار، أي 4,2 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي.
  • الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أشار في وثيقة في منتصف يوليو/تموز إلى زيادة القلق بين الصناعيين الأمريكيين بشأن الرسوم الجمركية مع ارتفاع أسعار سلع عديدة مثل الفولاذ والخشب.
  • تنوي إدارة الرئيس دونالد ترمب فرض شريحة ثانية من الرسوم الجمركية بنسبة 25% اعتبارا من الخميس، على ما قيمته 16 مليار دولار من البضائع الصينية بعد حزمة أولى مطلع يوليو/ تموز على 34 مليار دولار من السلع الصينية المستوردة، وأعلنت بيجين أنها سترد على هذه الخطوة بإجراءات انتقامية.
المصدر : مواقع فرنسية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة