التضخم السنوي في مصر يقفز إلى 14.4% في يونيو

التضخم بمصر يعاود الارتفاع

كشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر، الثلاثاء، عن صعود التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن للمرة الأولى في عشرة أشهر إلى إلى 14.4%.

وجاءت قفزة التضخم بعدما رفعت الحكومة في يونيو/حزيران أسعار الوقود بما يصل إلى 66.6% في إطار خطط لتقليص الدعم.

وقفز التضخم السنوي في المدن إلى 14.4% في يونيو/حزيران من 11.4% في مايو/أيار، وعلى أساس شهري قفزت وتيرة تضخم أسعار المستهلكين إلى 3.5% في يونيو/حزيران مقارنة مع 0.2% في مايو/أيار.

وبدأ التضخم في مصر، موجة صعود منذ تحرير سعر صرف الجنيه، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016. وكان آخر صعود لمعدل التضخم السنوي في مدن مصر في يوليو تموز 2017 عندما قفز إلى 33% وسط إصلاحات اقتصادية مؤلمة.

وقال البنك المركزي المصري اليوم إن معدل التضخم الأساسي هبط إلى 10.9% على أساس سنوي في يونيو/حزيران من 11.09% في مايو/أيار.

وفي 28 يونيو الماضي، قرر البنك المركزي، الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثانية على التوالي وذلك خلال أقل من شهرين عند 16.75% للإيداع، و17.75% للإقراض.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس “انعكاس ارتفاع أسعار المواد البترولية حدث أسرع مما كنا نتوقع… يبدو أن المصنعين كانوا مجهزين أنفسهم للارتفاعات.

وتابعت “نتوقع أن يسجل معدل التضخم  15% في سبتمبر/أيلول ونحو 13.5% في ديسمبر/كانون الأول”.

وقال محمد أبو باشا من المجموعة المالية هيرميس  إن “الأرقام جاءت وفقا لتوقعاتنا تماما… سنشهد تباطؤا في الأرقام بداية من الشهر المقبل… نتحدث عن متوسط 13% حتى نهاية العام وبنحو 0.5 إلى 1% على أساس شهري”.

وجاءت زيادة أسعار الوقود في مصر منتصف يونيو/حزيران بعد أيام من زيادة أسعار الكهرباء والمياه ومترو الأنفاق وعدد من الخدمات المقدمة للمواطنين في إطار إصلاحات تقول الحكومة إنها ضرورية لمعالجة عجز الميزانية ووضع الاقتصاد على مسار النمو لكنها تزيد الأعباء على كاهل المصريين.

ويشكو المصريون، الذين يعيش الملايين منهم تحت خط الفقر، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد القفزات المتتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات.

وخلال يونيو 2018، رفعت الحكومة، أسعار مياه الشرب للاستخدام المنزلي، للمرة الثانية في غضون أقل من عام، بنسب تصل إلى 44.4%، كما رفعت أسعار شرائح استهلاك الكهرباء للاستخدام المنزلي، بمتوسط 26% وتصل حتى 69.2%.

وزادت أسعار الوقود بنسب تصل إلى 66.6%. وفي 10 مايو/أيار 2018، وتم رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق في العاصمة القاهرة، بنسب تتراوح بين 50 و150 و250%.

المصدر : الأناضول + رويترز