السودان يواجه تزييف العملة بأوراق نقدية جديدة

ورقة نقدية جديدة فئة 50 جنيه سوداني
ورقة نقدية جديدة فئة 50 جنيه سوداني

قال بنك السودان المركزي إنه بدأ في توزيع أوراق نقدية جديدة فئة 50 جنيها سودانيا، في الوقت الذي يسحب فيه العملة القديمة.

* البنك المركزي السودان عزا التغيير إلى انتشار أوراق نقدية مزيفة تسببت في زيادة السيولة وارتفاع الأسعار.

*ارتفع التضخم في السودان إلى 57.65% في أبريل/نيسان، وسط ارتفاع أسعار الغذاء واستمرار نقص الوقود.

*مع تواصل الأسعار في الصعود تستمر قيمة الجنيه السوداني في الانخفاض بالسوق السوداء، على الرغم من الإجراءات الحكومية للسيطرة على الإنفاق وتقليص السيولة.

* البنك المركزي لم يحدد بعد الإطار الزمني لسحب الأوراق النقدية القديمة من فئة خمسين جنيها وهي أكبر الأوراق النقدية من حيث القيمة.

* يجرى تداول الجنيه السوداني حاليا عند متوسط 29.27 جنيه للدولار في البنوك، لكن متعاملين يقولون إنهم يبيعون الدولار الأمريكي مقابل نحو 38 جنيها.

*تستهدف الحكومة خفض التضخم بشكل كبير إلى 19.5% بحلول نهاية عام 2018 من 34.1% في نهاية 2017، وعادة ما تنفي اعتزامها تحرير سعر صرف عملتها.

*رفعت الولايات المتحدة عقوبات استمرت 20 عاما على السودان في أكتوبر/تشرين الأول، في خطوة تبدو داعمة لاقتصاد البلاد المتداعي، لكن السودان انزلق منذ ذلك الحين إلى أزمة مالية، مع هبوط قيمة الجنيه السوداني وعدم تسجيل زيادة كبيرة في الاستثمارات الأجنبية.

السمات المميزة للورقة النقدية الجديدة: –

تحمل فئة الخمسين جنيها الجديدة في السودان العلامات التأمينية الآتية:

* لون الفئة وهو الأحمر والغالب على الورقة.

* الواجهة تتضمن صورة مبنى البنك المركزي وخارطة السودان وقوالب الذهب.

* الرقم المسلسل يوجد أعلى اليمين وأدنى اليسار.

* يوجد الملمس الخشن على طرف الورقة أدنى اليمين وأعلى اليسار.

* الرقم 50 أعلى اليسار بأحبار متغيرة اللون، عند إمالة الورقة تتغير من اللون الذهبي الى اللون الأخضر.

* خلفية الورقة تتضمن مركبا شراعيا ومجموعة من الجمال.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات