ليبيا: إغلاق مركزين رئيسيين لإنتاج النفط

تصاعد الدخان من ميناء رأس لانوف ـأرشيف
تصاعد الدخان من ميناء رأس لانوف ـأرشيف

أُغلق ميناءا رأس لانوف والسدر النفطيان الرئيسيان في ليبيا اليوم الخميس وأُخليا بسبب اشتباكات بين كتائب مسلحة والقوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وسيؤدي توقف “رأس لانوف” و”السدر” إلى فقدان 240 ألف برميل يوميا من الإنتاج.

وسيطرت القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على السدر ورأس لانوف بجانب موانئ أخرى نفطية في منطقة الهلال النفطي الليبي في 2016.

وقالت مؤسسة النفط الليبية إنها أجلت العاملين في الميناءين للمحافظة على سلامتهم. وأضافت أن الإنتاج خسر نحو 240 ألف برميل يوميا وإنه تأجل دخول ناقلة كان من المقرر أن ترسو في السدر اليوم.

وقال أحد السكان لوكالة رويترز إنه سمع أصوات اشتباكات بأسلحة ثقيلة وغارات جوية في الفجر وإنه شاهد حريقا كبيرا في منطقة صهاريج رأس لانوف.

وبلغت صادرات الخام من رأس لانوف 110 آلاف برميل يوميا في مايو أيار، في حين بلغت الصادرات من ميناء السدر نحو 300 ألف برميل يوميا وفقا لشركة فورتيكسا المتخصصة في تحليلات النفط.

وتعافى إنتاج ليبيا من النفط العام الماضي ليصل إلى ما يزيد قليلا عن مليون برميل يوميا، إلا أنه لا يزال معرضا لمخاطر إغلاق وحصار المنشآت النفطية.

ومازال إنتاج البلاد يقل كثيرا عن 1.6 مليون برميل يوميا كانت ليبيا تنتجها قبل إسقاط نظام معمر القذافي. 

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة