“تويز آر أص” تغلق جميع متاجرها في أمريكا

إغلاق شركة "تويز آر أص" يأتي بعد فشلها في العثور على مشتر أو التوصل لاتفاق هيكلة مع المقرضين لإنقاذها من الإفلاس
إغلاق شركة "تويز آر أص" يأتي بعد فشلها في العثور على مشتر أو التوصل لاتفاق هيكلة مع المقرضين لإنقاذها من الإفلاس

قالت شركة “تويز آر أص”، صاحبة سلسلة متاجر لعب الأطفال الشهيرة، إنها ستغلق جميع فروعها في الولايات المتحدة، مما يهدد بفقدان نحو 30 ألف وظيفة.

ويأتي قرار الشركة بعد فشلها في العثور على مشتر أو التوصل لاتفاق للهيكلة مع المقرضين لإنقاذها من الإفلاس.

ويمثل إغلاق (تويز آر أص) ضربة لأجيال من المستهلكين ومئات من صانعي لعب الأطفال الذين باعوا منتجاتهم في فروع السلسلة بالولايات المتحدة مثل شركة ماتيل منتجة الدمية باربي وهاسبرو المختصة في ألعاب الطاولة وشركات أخرى منها ليغو.

وقال ديف براندون، الرئيس التنفيذي لتويز آر أص: “هذا يوم حزن عميق بالنسبة لنا ولملايين الأطفال والعائلات التي قدمنا لها خدمات على مدى 70 عاما”.

وقالت الشركة إنها تسعى للحصول على موافقة لتصفية مخزونها في متاجرها بالولايات المتحدة التي يبلغ عددها 735 ويتوقع الدائنون أن تغلق أبوابها بحلول نهاية العام.

وقالت الشركة إنه بالنسبة لعملياتها في آسيا ووسط أوروبا، بما في ذلك ألمانيا والنمسا وسويسرا، ستواصل الشركة إعادة الهيكلة في حين ستستمر أعمالها في بريطانيا.

وفي سبتمبر/أيلول، حين كانت الشركة تدير أكثر من 1600 متجر نصفها تقريبا خارج الولايات المتحدة، استطاعت الحصول على إذن من المحكمة لاقتراض أكثر من ملياري دولار للبدء في دفع مستحقات الموردين.

لكن الجهود الرامية للمحافظة على وجود الشركة انهارت بعدما قرر المقرضون أنه في ظل غياب خطة واضحة لإعادة الهيكلة فإن بإمكانهم استعادة مزيد من الأموال السائلة عن طريق التصفية بإغلاق المتاجر وبيع البضائع.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة