مصر تعتزم إصدار عملات بلاستيكية.. تعرف عليها

طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري
طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري

أثار إعلان محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر عن اعتزام البنك إصدار عملات بلاستيكية جديدة استغرابا واسعا، لكن ما لا يعلمه كثيرون أن دولا عدة تستخدم عملات بلاستيكية.

تصريحات محافظ البنك المركزي المصري:
  • العملة البلاستيكية ستسهم في الحد من التزوير، وتخفيض تكاليف الطباعة، وتحسين مستوى الأوراق التي تتداول بشكل كبير، إذ تتدهور حالة العملة الورقية بشكل سريع بعد تداولها.
  • العملة البلاستيكية لن تكون شبيهه بالعملات المعدنية، وإنما ستكون في حجم العملة الورقية المتداولة وبنفس تصميمها كل حسب فئته.
  • سيبدأ البنك المركزي طباعة فئات النقود البلاستيكية بشكل تدريجي من مطبعته الجديدة في العاصمة الإدارية، على أن تكون البداية بفئة الـ 10 جنيهات.
ما هي النقود البلاستيكية؟
  • النقود البلاستيكية، تتسم بالمرونة والقوة والسمك الأقل، الأمر الذي يتيح عمرا افتراضيا أطول يصل إلى نحو 5 أضعاف عمر الفئة الورقية المصنوعة من القطن.
  • الهدف الأساسي من طباعة النقود البلاستيكية هو تخفيض تكلفة إنتاج طباعة النقود والحفاظ على جودتها ونظافتها.
  • تتميز النقود البلاستيكية أيضا بأنها مقاومة للماء، وأقل في درجة تأثرها بالأتربة، وهي صديقة للبيئة كونها مصنعة من مادة “البوليمر” الصديقة للبيئة، وذات قابلية أقل كثيرا في التلوث مقارنة بفئات النقد الورقية المتداولة.
  • كثير من دول العالم تستخدم حاليا النقود البلاستيكية مثل أستراليا وبريطانيا واليابان.
  • تتميز بسهولة الاستعمال في آلات الصراف الآلي، وهي أكثر أمانا حيث يصعب تزييفها، كما يمكن وضعها بسهولة في المحافظ، ويسهل استخدامها في الأجهزة الآلية المصممة لاستقبال النقود.
  • بدأت أستراليا في تطوير النقود البلاستيكية للاستخدام المحلي في أواخر ثمانينات القرن الماضي، وكانت أستراليا تحتكر منذ عقود صناعة أوراق النقد البلاستيكية، حتى بدأت بريطانيا في مزاحمتها منذ 2016، بعد دخول الشركة البريطانية “دولارو”. 
  • اعتبرت صناعة أستراليا للأوراق النقدية حينها ثورة في عالم صناعة الأموال، لتصبح الدولة الرائدة في مجال طباعة النقد وتصديره إلى قرابة 20 دولة؛ منها تشيلي ورومانيا وتايلاند ونيوزلندا، وتعتبر أستراليا وكندا من أهم البلدان التي تستخدم تلك الأوراق.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة أنباء الشرق الأوسط

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة