بورصة قطر الأفضل أداء بين أسواق الخليج في 2018

بورصة قطر
بورصة قطر

على الرغم من أن قطر هي الدولة الوحيدة التي تم حصارها، إلا أن أصولها المالية كانت الأفضل هذا العام بين دول الخليج الأخرى.

مع مزيد من التدفقات الأجنبية في سوق الأسهم أكثر من أي سوق في الخليج، تراجعت تكلفة التأمين على ديون الدوحة هذا العام، في وقت ارتفعت فيه تلك التكلفة في بقية الأسواق من سلطنة عمان إلى السعودية، وفقا لما ذكرته بلومبرغ.

مر عام ونصف العام منذ فرضت السعودية ومصر والإمارات والبحرين حصارا على قطر في يونيو/ حزيران 2017، في انفصال دراماتيكي، قال معظم المحللين حينها إنهم سيعودون للعناق وتبادل القبلات في غضون أشهر، لكننا الآن على أعتاب 2019، ولا توجد أية مؤشرات على وجود مصالحة.

قطر الدولة الغنية بالغاز، عوضت، تأثير الحصار على اقتصادها، مما دفع وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني في يوليو/تموز الماضي إلى عكس مسار تخفيض تصنيفها الائتماني العام الماضي، وتراجعت مخاطر الائتمان في الدوحة وتدفقت استثمارات الأجانب في أسهمها بأسرع وتيرة منذ عام 2016 على الأقل.

في الوقت نفسه، تعرضت الدول التي ربطت نفسها بالمملكة العربية السعودية إلى تداعيات سياسة المملكة الخاطئة، مما فرض ضغوطاً على أصولها المالية، في عام شهد هبوطاً مفاجئاً في سعر النفط، المصدر الرئيسي للدخل لمعظم دول الخليج.

تظهر الصور أدناه أداء الأصول هذا العام حتى 23 ديسمبر/كانون أول الجاري.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة