قناة السويس تخفض رسومها بنسبة تصل إلى 75% في 2019

الخط الجديد سيستحوذ على 51% من كميات النفط التي تعبر قناة السويس حاليا
الخط الجديد سيستحوذ على 51% من كميات النفط التي تعبر قناة السويس حاليا

للعام الثالث على التوالي تواصل الحكومة المصرية منح السفن العابرة لقناة السويس تخفيضات كبيرة على رسوم المرور لمواجهة المنافسة الحادة من طرق الملاحة البديلة للقناة.

التفاصيل:
  • شملت هذه التخفيضات ناقلات البترول الخام، المحملة أو الفارغة، بنسب تبدأ من 50 إلى 75%، وأعلنت استمرار التخفيضات حتى نهاية عام 2019.
  • قررت هيئة قناة السويس استمرار العمل بالمنشور رقم (1/2018) والخاص بالتخفيض الممنوح لناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من موانـئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينية ومتجهة إلى آسيا حتى 31 ديسمبر/كانون أول 2019 مع تعديل الفقرة الأولى والثانية من المادة الأولى لتصبح كالآتي
  • تمنح ناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من (أو متجهة إلى) موانئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي ومتجهة إلى (أو قادمة من): 

أ‌. موانئ غرب شبه القارة الهندية بداية من ميناء كراتشى Karachi و حتى ميناء Cochin)) تخفيضا وقدره 50٪ من رسوم العبور العادية.

ب‌. الموانئ التي تقع شرق ميناء Cochin نسبة تخفيض 75% من رسوم العبور العادية.

  • تمنح ناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من (أو متجهة إلى) موانئ أمريـكا اللاتينية ابتداء من كولومبيا (جـزيــرة San Andres Island – خط عرض12o 34′ 40” N) وما جنوبه ومتجهة إلى (أو قادمة من) موانئ آسيا ابتداءً من ميناء Karachi وما شرقه نسبة تخفيض 75٪ من رسوم العبور العادية.
  • يطبق هذا الكتاب الدوري على ناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) التي تبحر من ميناء القيام اعتباراً من 1 يناير/كانون ثاني 2019 وحتى 31 ديسمبر/كانون أول 2019.
هيئة قناة السويس أعلنت خفض الرسوم في عام 2019 بنسبة تصل إلى 75%
 تخفيضات سابقة
  • في سبتمبر/أيلول 2017 أصدر الفريق مهاب مميش، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قرارا بتخفيض رسوم الميناء والرسو والإرشاد المقررة بالقانون رقم 24 لسنة 1983 لسفن الحاويات أو العبارات القادمة من الموانئ الأجنبية إلى موانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتي تتداول حاويات ترانزيت، شحن وتفريغ بحد أقصى بنسبة 50%.
  • في نوفمبر/ تشرين ثاني 2018 أصدر مميش القرار رقم 121 لعام 2018، والذي نص على زيادة نسبة التخفيض على رسوم الميناء والرسو والإرشاد للسفن والعبارات القادمة لموانئ المنطقة الاقتصادية، خاصة ميناء شرق بورسعيد ووصول نسبة التخفيض إلى 60% بحد أقصى.
  • كانت هيئة قناة السويس قد أعلنت في يونيو/ حزيران 2016 منح تخفيضات بنسب تتراوح ما بين 45 إلى 65% لسفن الحاويات القادمة من موانئ الساحل الشرقي الأمريكي في طريقها إلى موانئ جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا، وفي يوليو 2016، منحت ناقلات النفط العملاقة القادمة من الولايات المتحدة والمتجهة إلى دول الخليج العربي تخفيضات في رسوم المرور وصلت إلى 45%.
  • في مطلع 2017 أعلنت مجددا عن تخفيضات في الرسوم وصلت إلى 50% لبعض الحاويات، وفي منتصف آب/ أغسطس 2017 أعلنت الحكومة منح تخفيضات لسفن الحاويات الترانزيت في موانئ شمال وجنوب قناة السويس بنسب تصل إلى 50%.
  • هيئة القناة قالت إن هذه التخفيضات تأتي تشجيعا للناقلات لاستخدام قناة السويس بدلا من طرق الملاحة الأخرى المنافسة، وفي مقدمتها رأس الرجاء الصالح، مضيفة أن إقرار التخفيضات يهدف لجذب المزيد من العملاء وزيادة حجم الإيرادات التي تأثرت سلبا نتيجة انخفاض حركة التجارة العالمية وتراجع أسعار النفط.
تراجع
  • يقول خبراء إن هذه التخفيضات الكبيرة دليل على الأداء المتراجع للقناة رغم التوسعة التي قامت بها مصر عام 2015 إذ شقت تفريعة جديدة تسمح بازدواج المرور في جزء من قناة السويس، وتكلفت أكثر من ثمانية مليارات دولار.
تحايل
  • بدأت الحكومة المصرية الإعلان عن عوائد القناة بالجنيه استغلالا للتغير الكبير في أسعار صرف الدولار، بعد قرار تعويم الجنيه في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 الذي أدى إلى رفع سعر الدولار مقابل الجنيه، وهو ما يعني إظهار زيادة كبيرة غير حقيقية في عوائد القناة.
  • يقول مراقبون إن النظام اضطر إلى هذه الخطوة للتغطية على الإحراج الذي يشعر به، بعد أن جاءت الإيرادات أقل بكثير من المتوقع بعد حفر التفريعة الجديدة ذات التكلفة الباهظة، وكشفت أن المشروع الجديد لم يحدث أي أثر يذكر في العائدات الإجمالية للقناة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة