تحذير من انهيار الجنيه الإسترليني.. ووزير المالية: سنصبح أفقر

فيليب هاموند وزير المالية البريطاني

حذر بنك إنجلترا المركزي من حدوث ركود اقتصادي وانهيار في قيمة الجنيه الإسترليني حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي بدون اتفاق.

وقال البنك، في بيان له (الأربعاء) إن الاقتصاد قد ينكمش بمقدار 8 بالمئة، كما أن أسعار العقارات قد تتراجع بنحو الثلث في حال عدم وجود فترة انتقالية بعد خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد في 29 من شهر مارس المقبل.

تراجع قيمة الجنيه الإسترليني
  • حذر بنك إنجلترا أيضا من أن قيمة الجنيه الإسترليني قد تتراجع بنحو الربع في حال الخروج من الاتحاد بدون اتفاق.
  • بنى البنك تقديراته على أسوأ السيناريوهات المحتملة خلال السنوات الخمس المقبلة في حال عدم موافقة البرلمان على اتفاقية البريكست التي توصلت إليها الحكومة البريطانية مع الاتحاد الأوربي وصادق عليها الجانبان يوم الأحد الماضي.
المملكة المتحدة ستصبح أكثر فقرا
  • تأتي تقديرات البنك بعد تصريحات فيليب هاموند وزير المالية البريطاني (الأربعاء)، والتي أكد فيها أن بلاده ستكون أسوأ حالا من الناحية الاقتصادية إذا ما ساند أعضاء البرلمان البريطاني صفقة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بشأن خروج البلاد من الاتحاد الأوربي، وستكون أكثر فقرا في حال الخروج من الاتحاد بدون أي اتفاق.
  • هاموند قال في تصريحات نقلتها صحيفة الإندبندنت البريطانية إن البقاء في السوق الموحدة كان أفضل وسيلة لتأمين مستقبل البلاد الاقتصادي، مضيفا أنه من وجهة نظر اقتصادية بحتة، ستكون هناك تكلفة لترك الاتحاد الأوربي لأنه ستكون هناك عوائق أمام التجارة البريطانية.
  • تأتي هذه التصريحات مناقضة لتصريحات تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية بأن بريطانيا يمكن أن تكون أفضل حالا خارج الاتحاد الأوربي في إطار صفقتها.
  • من المقرر أن يصوت البرلمان البريطاني في 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي بعد أن صادق عليها قادة الدول الأوربية.
المصدر : وكالات