“نافتا جديدة” في اللحظات الأخيرة بين كندا والولايات المتحدة

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في كندا
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في كندا

توصلت كندا والولايات المتحدة إلى اتفاق تجاري في اللحظات الأخيرة ينقذ اتفاقية نافتا التي وقعت قبل نحو ربع قرن.

القصة

  • بيان أمريكي كندي قال إن الولايات المتحدة وكندا والمكسيك توصلت إلى اتفاق للتبادل الحر لأمريكا الشمالية أطلق عليه اسم “الاتفاقية الاقتصادية الأمريكية المكسيكية الكندية” بدلا من اتفاقية نافتا التي وقعت في 1994.
  • البيان المشترك: الاتفاقية الاقتصادية الأمريكية المكسيكية الكندية ستؤمن لعمالنا ومزارعي ومربي الماشية والشركات اتفاقا تجاريا جيدا سيسمح بإقامة أسواق أكثر حرية وتجارة أكثر عدلا ونمو اقتصادي متين لمنطقتنا.    
  • البيان صدر قبل تسعين دقيقة فقط من انتهاء مهلة فرضتها الولايات المتحدة للتوصل إلى ضم كندا لاتفاق كانت واشنطن قد توصلت إليه مع مكسيكو ستي.

معلومات أساسية

  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب فرض إعادة التفاوض حول “اتفاق التبادل الحر لأمريكا الشمالية” (نافتا) التي طبقت بين الدول الثلاث لـ24 عاما.
  • الولايات المتحدة والمكسيك توصلتا بعد مفاوضات شاقة استغرقت أسابيع إلى اتفاق أعلن في نهاية أغسطس/آب، على أمل أن ينضم إليه الكنديون في وقت لاحق.

لمحة عن الاتفاق الجديد

  • لم ينشر نص الاتفاق بحد ذاته ليل الأحد الإثنين ولم تسرب أي تفاصيل عنه.    
  • في الاتفاق الأمريكي الكندي، ومقابل فتح سوق الألبان الكندية بشكل أكبر، وافقت واشنطن على الإبقاء على آلية التحكيم في النزاعات التي يتمسك بها الكنديون.
  • إلى جانب التعديلات المتعلقة بسوق الألبان، أكد المسؤولون الأمريكيون أن النص يؤمن حماية أفضل للعمال ويتضمن قواعد بيئية صارمة ويشمل للمرة الأولى الاقتصاد الرقمي وينص على إجراءات حماية “غير مسبوقة” للملكية الفكرية.
  • نص الاتفاق يتضمن بنودا لمنع “عمليات التلاعب” بالمبادلات التجارية، سواء بالعملات الأجنبية أو باستغلال دول غير موقعة لامتيازات هذا النص.    
  • في المقابل، ستبقى الرسوم الجمركية على الفولاذ والألمنيوم الكندي، التي فرضها ترمب، قائمة حاليا على الرغم من غضب أوتاوا.    
  • نص الاتفاق أرسل إلى الكونغرس الأمريكي مساء الأحد فور التوصل إليه، ما يسمح باحترام مهلة الستين يوما التي يفرضها القانون قبل توقيع الوثيقة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني من قبل رؤساء الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.
  • يتضمن النص الختامي فقرة تسمح بمراجعة الاتفاق كل ست سنوات، بحسب مسؤول أمريكي. 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة