17 دولة تأثرت بفضيحة البيض الملوث بالمبيد الحشري

البيض

أعلنت المفوضية الأوربية، اليوم الجمعة، أن إجمالي 17 دولة، من بينها هونغ كونغ تأثرت بالفضيحة واسعة النطاق المتعلقة بالبيض الملوث بالمبيد الحشري “فيبرونيل”.

وقال دانيال روساريو، أحد المتحدثين باسم المفوضية، إنه تم توزيع البيض الملوث في السويد وفرنسا وبريطانيا والنمسا وإيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا والدنمارك.

وكانت دولتان، ليستا من أعضاء الاتحاد الأوربي، وهما سويسرا وهونغ كونغ قد تلقيتا أيضا بيضا ملوثا بمبيد فيبرونيل، قادما من مزارع دواجن متضررة في بلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا.

وأعلنت المفوضية أيضا أنها تعتزم عقد اجتماع وزاري للاتحاد الأوربي في 26 أيلول/سبتمبر “لاستخلاص الدروس ذات الصلة” المستفادة من الفضيحة.

ومن جهة أخرى، ذكرت السلطات الفرنسية اليوم (الجمعة) أنه تم تصدير حوالي ربع مليون من البيض الملوث بالمبيد الحشري فيبرونيل إلى فرنسا، في الفترة ما بين نيسان/إبريل وتموز/يوليو الماضيين.

وذكرت وزارة الزراعة الفرنسية أنه تم طرح دفعة مكونة من 196 ألف من  البيض البلجيكي الملوث للبيع في الفترة ما بين نيسان/إبريل، وأيار/مايو الماضيين، واستهلاكه “من دون أي تأثير صحي ملحوظ”.

وتم استيراد دفعة أخرى تبلغ 48 ألف من البيض الملوث من هولندا في تموز/يوليو الماضي. وتم سحب البيض الباقي من تلك الدفعة من الأسواق بعد اكتشاف الفضيحة بشأن استخدام المنتج.

وفيبرونيل هو مكون شائع في المنتجات البيطرية من أجل القضاء على البراغيث والقمل والقراد في الحيوانات. وهو مبيد محظور استخدامه على الحيوانات التي ستستخدم للاستهلاك الآدمي، إذ إنه يمكن أن يتسبب في أضرار بالكبد والغدة الدرقية والكلى إذا ما تم تناوله بكميات كبيرة.       

وذكرت وزارة الزراعة الفرنسية أن المستويات المنخفضة من فيبرونيل في البيض الملوث، تعني أن المخاطر على صحة الانسان ضئيلة للغاية، مع الأخذ في الاعتبار العادات الغذائية الفرنسية.  

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر