100 شركة وقود مسؤولة عن التلوث العالمي

قالت دراسة أجراها مركزان بحثيان في مجال البيئة، إن 100 شركة عالمية تعمل في مجالي النفط والطاقة تتحمل مسؤولية التلوث العالمي المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع حرارة سطح الأرض.

وتوصل معهد المساءلة المناخية الأمريكي (خاص)، وشركة الأبحاث البريطانية للكشف عن الكربون(خاصة)، إلى أن 100 شركة، من شركات الوقود العاملة في العالم، تتحمل مسؤولية نحو 71 بالمائة من الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري منذ عام 1988.

وذكرت الدراسة، التي صدرت الإثنين، أن 25 شركة من هذه الشركات، أنتجت وحدها نصف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، في مقدمتها شركة إيكسون موبيل، وشل، وبريتيش بيتروليوم (شركات مملوكة لمستثمرين)، وشركة أرامكو السعودية، فضلًا عن منتجي الفحم في الصين (لم يحددهم).

وأشارت الدراسة إلى أن الشركات المذكورة ستحتاج إلى البدء في خفض انبعاثاتها الجماعية بحلول عام 2025، من أجل مساعدة العالم للحدّ من ارتفاع درجة حرارة الأرض، وفق صحيفة “ذا هيل” الأمريكية (خاصة).

وفي عام 2015، توصل مؤتمر قمة التغير المناخي، الذي انعقد في العاصمة الفرنسية باريس، إلى اتفاقية بخصوص الحد من ارتفاع درجات الحرارة بحلول عام 2050، إلى أقل من درجتين مئويتين.

المصدر : الأناضول