المركزي المصري: البنوك جمعت 21 مليار دولار بعد التعويم

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

قال نائب محافظ البنك المركزي المصري جمال نجم، الإثنين، إن حصيلة تنازل العملاء عن الدولار للبنوك العاملة في السوق، ارتفعت إلى 21 مليار دولار منذ تحرير سعر صرف الجنيه

وقررت مصر تحرير سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 ليخضع لقواعد العرض والطلب.

وقبل تحرير سعر صرف الجنيه، تراجع إقبال المصريين على البنوك لتنفيذ تعاملاتهم أو استقبال حوالاتهم المالية بالعملات الأجنبية، بسبب فارق أسعار الصرف بين القنوات الرسمية والسوق الموازية “السوداء”.

وأضاف نجم على هامش مؤتمر صحفي في القاهرة، أن الحصيلة تشهد زيادة مضطردة، “واستثمارات الأجانب في أذون وسندات الخزانة الحكومية في تصاعد مستمر”.

والأحد الماضي، قال وزير المالية المصري عمرو الجارحي، إن استثمارات الأجانب في أذون وسندات الخزانة المصرية بلغت 5.8 مليار دولار بنهاية إبريل/ نيسان 2017، مقابل مليار دولار قبل التعويم.

وكشف “نجم” عن أحدث الأرقام التي سجلتها البنوك المصرية، في مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي طرحتها الحكومة في 2015.

وقال إن البنوك العاملة في السوق المصرية، وفرت تمويلاً لـ37 ألف شركة ما بين صغيرة ومتوسطة، بقيمة 101 مليار جنيه (5.6 مليار دولار)، في الفترة بين 31 ديسمبر/ كانون أول 2015 حتى نهاية 2016.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن نهاية 2015 تخصيص 200 مليار جنيه (11.1 مليار دولار) من البنوك لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتوفير فرص العمل للشباب.

(الدولار = 18 جنيه مصري في المتوسط) 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة