شاهد: المكسيك تستهدف سوق اللحوم “الحلال”

قال منتجو لحوم الأبقار في المكسيك إنهم يسعون للتركيز على سوق اللحوم الحلال في العالم والشرق الأوسط تحديدا لتقليص الاعتماد على السوق الأمريكي.

وتسارعت وتيرة جهود المنتجين في المكسيك، سادس أكبر منتج للحوم الأبقار في العالم، لاستكشاف أسواق أجنبية بديلة عن الولايات المتحدة، التي تشتري نحو 94 في المائة من صادراتهم بقيمة قاربت 1.6 مليار دولار العام الماضي، منذ انتخاب دونالد ترمب نهاية العام الماضي.

وتعهد الرئيس الأمريكي ترمب بتعديل شروط التجارة مع المكسيك وكندا بما يصب في مصلحة الولايات المتحدة. وتخشى شركات لحوم الأبقار المكسيكية من إعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية “نافتا” التي تجمع الدول الثلاث.

وقالت إحدى جمعيات مربي الماشية في المكسيك إنهم يخططون لزيادة صادرات لحوم الأبقار الحلال إلى أربعة أمثالها لتبلغ 20 ألف طن بنهاية عام 2018 مقارنة مع خمسة آلاف طن هذا العام.

ومن المنتظر أن يصبح لدى البلاد 15 مصنعا مرخصا لإنتاج اللحوم الحلال بنهاية العام القادم ارتفاعا من ستة حاليا.

وقال جيساس فيزكارا الرئيس التنفيذي ومالك سوكارني أكبر شركة مصدرة للحوم الأبقار في المكسيك إن شركته ترى آفاقا واسعة للمبيعات في الدول ذات الأغلبية المسلمة، خاصة في الشرق الأوسط الذي يستورد معظم حاجاته من اللحوم من دول غير مسلمة تذبح الحيوانات على الشريعة الإسلامية لإنتاج اللحوم الحلال.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة