21 نصيحة لتوفر أموالك

في الأوقات الصعبة هناك الكثير ما يتعين عمله لتوفير النفقات فمعدلات التضخم في ارتفاع وأسعار المنازل والإيجارات في تزايد بينما الأجور والمرتبات ثابتة.

في مثل تلك الأجواء، فإن كل مكسب بسيط يعد أمرا مهما، لذلك قدمت صحيفة الإندبندنت البريطانية 21 نصيحة لتوفير مبالغ قد تبدو زهيدة لكنها في نهاية الأمر ترتب نتائج مالية مفيدة.

بدأت الصحيفة نصائحها من المطبخ وكيف يتم توفير بعض النقود المهمة في بند الغذاء:

النصيحة (1): وجبات الطعام

ضع خطة للوجبات لأن تلك الخطة سوف توفر لك قدرا حقيقيا من المال، لأنك لو عرفت بالضبط ماذا ستأكل، فإن فرصة الفاقد سوف تتضاءل كثيرا، كما تسمح الخطة بتقليل زياراتك إلى المتجر ما يعني أن هناك إمكانية أقل للقيام بمشتريات زائدة عن الحاجة. إن موقع “تشينج فور لايف” يقدم وصفة مقترحات تتضمن وجبة تغذية لأربع أشخاص معا بتكلفة لا تزيد عن 5 جنيهات إسترليني.

النصيحة ( 2 ): خضراوات السلطات:

اشتر مكونات السلطة الخضراء غير المعبأة بدلا من تلك المغلفة والمعبأة مسبقا. الخضراوات والفواكه غير المغلفة يمكن أن تكون أرخص من تلك المغلفة، وأرخص كثيرا من المنتجات سابقة الإعداد والتجهيز.

النصيحة ( 3 ) : الخبز:

اختر الأفضل بالنسبة لك مسبقا. ليس من الضروري أن تتخلص من الخبز الذي انتهت مدة صلاحيته، فهذا أمر يتعلق بنوعية الخبز ولا يعني أن الطعام غير آمن. ثق في تقديراتك وتفحصه لترى كيف يبدو شكله، وما هي رائحته.

على أي الأحوال، فإن عبارة “يستعمل قبل” التي تكتب على الخبز مصحوبة بتاريخ يتعين أن يؤخذ بجدية أكبر، لأنه إذا مر هذا اليوم فإن الطعام يمكن أن يكون غير آمن حتى إذا بدا شكله ورائحته جيدين.

النصيحة ( 4 ):الخضروات الطازجة

إذا ذهبت إلى السوبر ماركت في المساء فإنك غالبا سوف تجد هذه النوعية من الخضروات معروضة بسعر مخفض، وإذا كان بمقدورك شراء تلك الخضروات، فإنك سوف توفر مبلغا معقولا من المال.

النصيحة ( 5 ) : الخضراوات المجمدة

إذا كنت تسير أمورك المنزلية وفق ميزانية محددة، فمن المفيد أن تشتري الخضراوات المجمدة بدلا من الطازجة لأنها أرخص، كما أنها تسمح لك باستخدام الكمية التي تريدها في الطهي، وفي الوقت نفسه تحتفظ بباقي الكمية لاستخدامها في يوم آخر.

النصيحة ( 6 ): الأجهزة المنزلية

التسوق الإلكتروني ربما يعني أنك سوف تدفع تكاليف التوصيل، لكنه يقلل فرصة شرائك أغراض لست في حاجة إليها، بل أكثر من ذلك فإن بعض مواقع التسوق الإلكتروني البريطانية تسمح لك بالمقارنة بين الأسعار المختلفة ومواصفات الأجهزة للحصول علي أفضل صفقة شراء من دون نسبة هالك ومن دون أن تضطر إلى جرجرة أغراضك داخل المنزل.

طرق التوفير في الاستخدامات المنزلية:

البيوت لها تكاليف من بينها فواتير الطاقة والكهرباء والمياه وضريبة المجالس البلدية، ولكنك يمكن أيضا أن تقوم بتوفير مبالغ كبيرة في هذه الاستخدامات كالتالي:

النصيحة ( 7 ) : الطاقة

تغيير الشركة المزودة للطاقة في منزلك في الغالب يؤدي إلى توفير قدر من المال، وهذه أكثر النصائح الموفرة للمال التي يتم تجاهلها من كثير من الناس، لكن غالبية البيوت يمكن أن توفر عدة مئات من الجنيهات عبر الانتقال إلى صفقة أفضل مع شركة أخرى من الشركات المزودة للطاقة في بريطانيا. لكن هذا الأمر غير متاح في الكثير من البلدان.

النصيحة ( 8 ): عداد المياه:

لا تستطيع كافة البيوت توفير المال من خلال عداد المياه لكن بعضها فقط يستطيع ذلك، خصوصا إذا كانت لديك في بيتك غرف نوم شاغرة. يقول مجلس مستهلكي المياه في بريطانيا إن 50% من الذين يزورون موقعه الإليكتروني سيكون بمقدورهم توفير المال بانتقالهم إلى عداد المياه المستقل المزود بآلة حاسبة لمساعدة المستهلك على ترشيد استخدام المياه عندما تصل الفاتورة إلى الحد الذي يختاره. بعض الناس يمكنهم توفير نحو 100 جنيه إسترليني في هذا البند فقط. وهذا أمر آخر غير متاح في بلدان أخرى.

النصيحة ( 9 ): أوقات الاستحمام

بمجرد تركيب عداد للمياه في منزلك، سيكون بمقدورك توفير المياه وبالتالي تخفيض الفاتورة . معظم الشركات البريطانية المزودة بالمياه تقدم للمشتركين لديها أجهزة مجانية لتوفير المياه ابتداء من عداد وقت الاستحمام وحتى الصهاريج الحجرية، وبمقدورك أن تراجع شركة المياه خاصتك لتعرف ماذا تقدم في هذا المجال.

النصيحة ( 10 ): إعادة استخدام مياه الاستحمام في البانيو لتنظيف فضلات الحمام.

احتفظ بمياه استحمامك في البانيو ثم استخدمها بواسطة وعاء أو جردل بدلا من مياه صندوق الطرد في حمامك، وبهذه الطريقة لن تدفع مرتين، وسوف تشعر بانخفاض ملموس في قيمة فاتورة المياه.

النصيحة ( 11 ): فواتير الاتصالات:

نحن جميعا ننفق الكثير من المال هذه الأيام على اشتراك التلفاز أو باقات الهاتف الأرضي والنقال وخدمة الإنترنت. ويمكن في المتوسط توفير مبلغ لا يقل عن 156 جنيها استرلينيا ببساطة إذا انتهجت مبدأ المساومة مع الشركات المزودة بتلك الخدمات!

 ما عليك سوى أن ترفع سماعة الهاتف لتتصل بالشركات المزودة بتلك الخدمات وتناقش معهم أفضل صفقة يمكنك أن تحصل عليها منهم، وإذا وجدت بديلا أفضل مما لديك يمكنك استخدامه في ممارسة الضغط على مزود الخدمة الخاص بك للحصول على تخفيض في الفاتورة مع نفس المزايا التي تتمتع بها.

السفر:

الأسعار في هذا المجال ترتفع باستمرار سواء تكاليف التأمين على سيارتك الخاصة، أو تذاكر القطار أو تكاليف الإجازات والرحلات، لذلك فإن التوفير في هذا البند سوف يساعدك في تخفيف العبء عن ميزانيتك نتيجة لتلك الارتفاعات.

النصيحة ( 12 ): تكاليف صف السيارة:

ركن السيارة أو صفها يمكن أن يمثل كلفة يومية متزايدة على أي شخص يعبر منطقة وسط المدينة أو إذا كنت تحاول صف سيارتك في مكان قريب من فعالية أو حدث جماهيري، وهناك مواقع إليكترونية عديدة يمكن أن تساعدك للوصول إلى أقرب منطقة سكنية بما يساهم كثيرا في تقليل تكلفة صف سيارتك.

النصيحة ( 13 ): رحلات القطار:

لسبب ما غير مفهوم، فإن شراءك أكثر من تذكرة لرحلتك الطويلة بالقطار يكون أقل كلفة من شراء تذكرة واحدة للرحلة كلها وهو ما يسمى ” تقسيم التذكرة “، وهو ما يخفض قيمة رحلة القطار بدرجة كبيرة خصوصا في الرحلات الطويلة، وهناك مواقع إليكترونية عديدة تساعدك في عملية التقسيم وتحتسب قيمة التوفير الذي سيكون بمقدورك الحصول عليه نتيجة لتلك العملية.

النصيحة ( 14 ): الانتقال بالسيارة:

يمكنك توفير نصف قيمة الانتقال بالسيارة إذا تشاركت فيها مع زميل، والعديد من الشركات توفر خططا لمشاركة السيارات الخاصة بين العاملين لديها، وإذا لم تكن شركتك من بين تلك الشركات يمكنك أن تبحث عن موقع إليكتروني يساعدك في التوصل إلى شريك سواء في سيارته أو سيارتك.

النصيحة ( 15 ): ثمن وقود السيارة:

هناك موقع إليكتروني يساعدك في الوصول إلى أرخص سعر للوقود بالقرب منك وهنا يتعين أن تنتبه إلى أن الرحلة إلى محطة الوقود الرخيص يمكن أن تبتلع قيمة التوفير الذي ستحققه !!

النصيحة ( 16 ): وقود السيارة مجددا:

حال وصولك إلى وقود أرخص يمكنك توفير المزيد من المال بترشيد استخدامه عبر استهلاك كمية أقل منه، ولا يعني هذا أننا نقول لك: اترك السيارة وتجول على قدميك رغم أن هذا يصلح في بعض الأحيان كوسيلة للتوفير، لكن هناك نصائح بسيطة مثل القيادة بطريقة فعالة أكثر عبر تغيير مقود السرعات بشكل أسرع، ومغادرة منزلك مبكرا إلى العمل حتى تتجنب الزحام وتفقد المزيد من الوقود بلا طائل، وكذلك اختبار ضغط الإطارات وإزالة الوزن الزائد في “شنطة” السيارة سوف يمكنك من تقليص كمية الوقود التي تستهلكها بشكل كبير.

النصيحة (17) الرحلات الجوية:

احم نفسك من ارتفاع أسعار الرحلات الجوية من خلال إزالة شفرات التتبع ( كوكيز) من على حاسوبك قبل القيام بعمليات حجز للرحلات عبر المواقع الإليكترونية، ففي الغالب إذا قمت بالإجابة بنعم على سؤال للموقع عما إذا كنت قد زرت الموقع من قبل فإنه سوف يقوم برفع السعر حتى قبل أن تشتري تذكرة رحلتك، فهم يقدمون تخفيضات للزوار الجدد على ما يبدو.

النصيحة (18): السفر للخارج:

تراجع قيمة الجنيه الإسترليني في مواجهة العملات الأجنبية يساهم في ارتفاع تكاليف السفر إلى الخارج على المواطنين البريطانيين، ولكنك على أية حال سيكون بمقدورك الحصول على صفقة جيدة من خلال بعض المواقع الإليكترونية التي تقدم تلك الخدمة.

الاحتياجات الشخصية:

مع كل الارتفاعات السابقة في الأسعار التي وردت في هذا المقال، ربما تتصور أننا ننصح بإنفاق مبالغ أقل على احتياجاتك، لكن على العكس لأنه من غير الواقعي تصور أنك أحيانا سترغب في إنفاق بعض المال على تلك الأمور التي يمكن أيضا أن تحقق فيها بعض التوفير كالتالي:

النصيحة ( 19 ) : الكتب:

لن تحتاج لمقال يخبرك بأن المكتبات العامة هي وسيلة جيدة لقراءة الكتب بالمجان لكنها ليست الوسيلة الوحيدة لذلك، فهناك مواقع لتبادل الكتب التي انتهيت من قراءتها مع آخرين لم يقرأوها والحصول مقابلها على كتب لم تقرأها أنت. في أحد المواقع الإليكترونية البريطانية يتم طرح نحو 290 ألف كتاب في وقت واحد للتبادل بين المشاركين والزائرين للموقع.

النصيحة (20): الأشياء القديمة

إذا كانت لديك دراجة وترغب في التجول على أخرى كهربائية ( سكوتر ) وإذا كان لديك هاتف نقال وترغب في قفص للقوارض فإن بمقدورك استخدام مواقع تبادل الأشياء القديمة والتي توفر لك خدمات التبادل والبيع سواء مع جيرانك في نفس المدينة أو المنطقة أو البلد ككل.

النصيحة 21 والأخيرة : مركز التدريب البدني ( الجيم ):

يمكن أن يمثل اشتراك مركز التدريب البدني عبئا على ميزانيتك خصوصا مع اشتراط بعض مراكز الجيم على أن تلتزم بدفع اشتراك سنوي لمدة 12 شهرا، وهنا يمكن أن توفر المال إذا بحثت عن مركز لا يشترط الاشتراك السنوي بحيث تدفع اشتراكا شهريا ويكون بمقدورك تركه وقتما تحب دون التقيد بعبء الاشتراك السنوي.

المصدر : الإندبندنت + الجزيرة مباشر

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة