عملة بيتكوين تقفز 1400 % في 2017

يعتبر الصعود الصاروخي للبيتكوين وعملات رقمية أخرى أحد التطورات الأكثر إثارة في أسواق العملات في 2017.

ورغم تراجعها في نهاية العام إلا أن الكثير من هذه العملات الرقمية سجلت قفزات هذا العام.

وارتفعت بيتكوين 1.18 % في جلسة يوم الجمعة إلى 14564.76 دولار في بورصة بيتستامب التي مقرها لوكسمبورغ. ورغم أن العملة الرقمية الأشهر في العالم تراجعت من مستوياتها القياسية القريبة من 20 ألف دولار التي سجلتها قبل 12 يوما إلا أنها تنهي العام على مكاسب تبلغ حوالي 1400 %. وستكون الأسواق المالية حول العالم مغلقة يوم الاثنين في عطلة رأس السنة الميلادية الجديدة.

وتضاعفت قيمة بيتكوين حوالي 12 مرة منذ بداية العام مع صعودها من أقل من ألف دولار إلى 19666 دولارا في 17 من ديسمبر/كانون الأول في بورصة بيتستامب وإلى أكثر من 20 ألف دولار في بورصات أخرى، قبل أن تهبط حوالي 30 % في إحدى المراحل أثناء التعاملات إلى 11159 دولار، ثم صعدت أكثر من 15 % خلال جلسة يوم الثلاثاء الماضي إلى 16073 دولارا، ثم سجلت في أواخر التداول 15890 دولارا.

وبدأت بتكوين عام 2017 بقوة، بعد أن ارتفعت قيمة الواحدة منها إلى 1022 دولار، وكانت أعلى قيمة لها منذ 3 سنوات، بعد قفزاتها المتوالية على جميع العملات التي تصدرها البنوك المركزية حول العالم في 2016.

وكان أعلى مستوى بلغته بيتكوين قبل العام الحالي في أواخر عام 2013، عندما تم تداولها بـ1136 دولارا قبل أن تتراجع إلى أقل من 240 دولارًا، وهي إحدى البورصات المنظمة لتداول تلك العملة حول العالم، ثم بدأت باستعادة عافيتها مرة أخرى مطلع 2015، إذ تأسست أول بورصة للعملة الرقمية في الولايات المتحدة بتمويل قيمته 106 ملايين دولار تلقته من بورصة نيويورك وبعض البنوك والمؤسسات المالية، وحملت اسم “كوينبيز”.

وفي 14 أغسطس/ أب الماضي، صعد سعر “بيتكوين” إلى مستوى قياسي جديد، فوق 4330 دولارا أمريكيا، واستمرت في الصعود حتى بلغت 4950 دولارا أمريكيا أوائل سبتمبر/ أيلول، قبل أن تهبط إلى حدود 3086 في منتصف الشهر نفسه.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول، قفزت بيتكوين إلى مستوى قياسي تجاوز الستة آلاف دولار.

وحطمت القيمة الإجمالية لكافة عملات بتكوين المتداولة حول العالم رقما قياسيا، في 22 ديسمبر/كانون أول 2016، بتخطيها حاجز 14 مليار دولار، لكن مع نهاية 2017 تجاوزت القيمة السوقية الإجمالية لبيتكوين 190 مليار دولار.

وتجاوزت القيمة السوقية للعملة الافتراضية، الناتج المحلي الإجمالي لاقتصادات دول مجتمعة.

وأعطت هيئة تنظيمية فيدرالية أمريكية للمرة الأولى الضوء الأخضر، لشركة “سي إم إي غروب” المالية المسجلة في “بورصة وول ستريت” للبدء في إصدار عقود آجلة بالعملة الرقمية “بيتكوين”.

وبهذه الخطوة ستخضع بعض أسواق “بيتكوين” للتنظيم الفيدرالي في الولايات المتحدة للمرة الأولى، بحسب الوكالة. كما أنها ستتيح التداول بـ”بيتكوين” لمجموعة أكبر من المستثمرين والتجار، الذين كانوا يترددون في شراء العملة الافتراضية.

والبيتكوين (Bitcoin) هي عملة رقمية افتراضية مشفّرة، لا تملك رقمًا مسلسلاً ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية حول العالم، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، من دون وجود فيزيائي لها.

ويجرى استبدال البتكوين بالعملات الرسمية كالدولار واليورو، عبر محفظة مالية يتحكم فيها العميل برقم سري خاص، عبر تطبيقات غلكترونية، مرتبطة بالآلاف من أجهزة الكمبيوتر، تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة