المركزي السعودي: لا ضرر على الشركات والبنوك من تحقيقات الفساد

الملياردير السعودي الوليد بن طلال أحد الذين تم توقيفهم بالسعودية
الملياردير السعودي الوليد بن طلال أحد الذين تم توقيفهم بالسعودية

سعى البنك المركزي السعودي الثلاثاء إلى طمأنة مجتمع الأعمال إلى أن تحقيقا واسعا في إطار حملة لمكافحة الفساد لن يلحق ضررا بالاقتصاد قائلا إن الشركات والبنوك يمكنها العمل بشكل عادي

سعى البنك المركزي السعودي اليوم الثلاثاء إلى طمأنة مجتمع الأعمال إلى أن تحقيقا واسعا في إطار حملة لمكافحة الفساد لن يلحق ضررا بالاقتصاد قائلا إن الشركات والبنوك يمكنها العمل بشكل عادي.

وقال البنك المركزي في بيان إنه يجمد الحسابات المصرفية الشخصية للأفراد المشتبه بهم إلى أن تفصل المحاكم في قضاياهم لكنه لا يعلق عمليات شركاته.

وقال مصرفيون ومحامون الثلاثاء إن البنوك السعودية جمدت أكثر من 1200 حساب مصرفي لأفراد وشركات في المملكة.

واحتجز عشرات من أفراد الأسرة الحاكمة ومسؤولين ورجال أعمال بارزين في الحملة ويواجهون اتهامات بغسل أموال والرشوة وابتزاز مسؤولين واستغلال المنصب العام لتحقيق مكاسب شخصية.

ومن بين كبار رجال الأعمال الموقوفين قيد التحقيق الملياردير الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، وناصر بن عقيل الطيار مؤسسة مجموعة الطيار للسفر، وعمرو الدباغ رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر العالمية للبناء.

وهبطت أسهم الشركات الثلاث، التي أصدرت بيانات تقول إنها تواصل العمل بشكل عادي، بين 9 و10% اليوم الثلاثاء.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة