قطر تحقق في مخطط إماراتي لضرب عملتها

عملات قطرية
عملات قطرية

فتحت قطر تحقيقا لكشف حقيقة معلومات عن محاولة للتلاعب بعملتها في الأسابيع الأولى من الأزمة مع دول الخليج، التي دخلت شهرها السادس

 حسبما أعلن متحدث باسم الحكومة القطرية.

وقال الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي إن منظمة مالية دولية لم يسمها، مملوكة جزئيا من مستثمرين إماراتيين، أُعطيت توجيهات بوقف التداول بالريال القطري في آوربا وآسيا.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/يونيو علاقاتها مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بعد اتهامها بدعم الإرهاب والتقرب من إيران. وترفض الدوحة هذه الاتهامات.

وقال آل ثاني لفرانس برس “إذا تبين أن هذه الحرب المالية صحيحة، فإنها مشينة وخطيرة ليس فقط للاقتصاد القطري بل للاقتصاد الدولي”.

وقال آل ثاني “إحدى المؤسسات المالية أوقفت التعامل بالريال لعدة أيام، وبعد أن قمنا بمراجعتها” عاودت التعامل به.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان الموقع الإلكتروني “ذي انترسبت” ومقره الولايات المتحدة الكشف عن مخطط إماراتي “لشن حرب مالية” ضد قطر.

وكشفت رسائل إلكترونية مسربة للسفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة مخططا معقدا لضرب الريال القطري عبر التلاعب بالسندات ومشتقاتها.

ويهدف المخطط بحسب التسريبات إلى ضرب الاستقرار الاقتصادي لقطر لإجبارها على التخلي عن استضافة نهائيات كأس العالم بكرة القدم في 2022.

وقال آل ثاني إن قطر تنبهت إلى مسألة الريال في تموز/يوليو، وأعادت التدقيق بالموضوع  إثر تقارير إعلامية نشرت مؤخرا.

وقال آل ثاني “إنهم بالتأكيد يهاجمون (استضافة كأس العالم) 2022 بطريقة أو بأخرى”.

المصدر : مواقع فرنسية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة