صندوق النقد يحذر من تأثير استمرار الأزمة الخليجية في معدلات النمو

صورة أرشيفية

حذر صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء من أن استمرار الأزمة الدبلوماسية بين قطر وجاراتها قد يضعف النمو في منطقة الخليج.

وقال المدير الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى جهاد أزعور في مقابلة مع وكالة (فرانس برس ) في دبي “إن آثار الخلاف الدبلوماسي على اقتصاد قطر محدودة، وآثاره على المنطقة معدومة”.

لكن صندوق النقد الدولي حذر في التقرير المالي الدوري للصندوق والخاص بالشرق الأوسط وآسيا الوسطى من أن استمرار الخلاف قد يؤثر على معدلات النمو في دول مجلس التعاون الست.

وقال التقرير الصادر الثلاثاء إن استمرار الأزمة قد يضعف توقعات النمو على المدى المتوسط، ليس فقط في قطر بل أيضا في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى”، مضيفا أن الخلاف قد يؤدي إلى إضعاف الاستثمارات والنمو”.

وذكر الصندوق أن الازمة أدت إلى ضغوط مالية على قطر ما دفعها نحو الاستعانة بصندوقها السيادي.

وكانت البحرين والمملكة السعودية ودولة الامارات ومصر قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من يونيو/ حزيران الماضي على خلفية اتهام الدوحة بتمويل “الإرهاب” وهو ما تنفيه قطر.

وفرضت الدول الأربع عقوبات اقتصادية على قطر بينها إغلاق الحدود البرية مع السعودية ومنع طائراتها من استخدام مجالاتها الجوية، وتقدمت بمجموعة مطالب لرفع هذه العقوبات بينها إغلاق قناة الجزيرة.

من جانبها نفت قطر الاتهامات بـ”دعم الإرهاب” التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها “تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني، ودعت للحوار.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة